الألمان أكثر تفاؤلا

يشير استطلاع حديث إلى تراجع المخاوف والهموم لدى الألمان. فارق واضح عن السنوات الماضية.

Deutsche sind optimistischer
dpa

برلين (dpa)- أصبح الألمان وسطيا أكثر تفاؤلا وأقل تَخَوّفا وهموما مما كانوا عليه في السنوات الماضية. ويكمن القول أن المزاج العام الآن جيد بشكل لم يسبق له مثيل منذ 25 سنة، حسبما ورد في تقييم الاستطلاع التمثيلي "مخاوف الألمان"، الذي أجرِيَ في صيف هذا العام، والذي تم الإعلان عن نتائجه في برلين يوم الخميس. منذ 1992 يتم إجراء هذا الاستطلاع بتفويض من شركة التأمين R+V. وقد تراجعت هذا العام بشكل واضح مخاوف الناس من الإرهاب ومن سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مقارنة بالعام الماضي. ولكن بعد 30 عاما على سقوط جدار برلين عاد الفارق ليصبح أكبر: ففي شرق ألمانيا تنشر جميع المخاوف أكثر من غرب ألمانيا.

وبشكل عام يخشى أكثر من النصف من بين 2400 مواطن ألماني فوق 14 سنة، شملهم الاستطلاع من عجز الدولة بسبب الأعباء المترتبة على أعداد اللاجئين الكبيرة، وأن تزداد كمية وحدة التوترات بين الألمان والأجانب القادمين. وبذات المقدار تُذكَر المخاوف من سياسة الرئيس ترامب. وقد تم السؤال للمرة الأولى عن إيجارات البيوت المتزايدة، التي حلت في المرتبة السادسة بين المخاوف، بينما حلت مسألة تحول المناخ في المرتبة الثانية عشرة.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de