السماح لمزيد من العمالة الماهرة بدخول البلاد

يعمل الائتلاف الحكومي على إعداد قانون لهجرة العمالة المؤهلة. ما الذي سوف يتغير، ومن هم المشمولون بهذا القانون؟ 

Entwurf für Zuwanderung von Fachkräften
dpa

برلين (dpa)- اتفق الائتلاف الحكومي على مسودة قانون لهجرة العاملة المؤهلة والمتخصصة. ومن المتوقع أن تتخذ الحكومة قرارها النهائي حول هذا الموضوع في 19 كانون الأول/ديسمبر.

حيث تسعى الحكومة الألمانية الاتحادية إلى تسهيل القواعد والقوانين المتعلقة بالأجانب من غير المنتمين إلى بلدان الاتحاد الأوروبي، والراغبين بالعمل في ألمانيا. كما يتضمن المشروع أيضا قواعد متعلقة بطالبي اللجوء الذين تُرفَض طلباتهم، ولكن يعملون فعليا في ألمانيا.
 

  • في المستقبل سوف يكون مسموحا لكل إنسان موجود داخل ألمانيا بالعمل، إذا أثبت حصوله على عقد عمل إضافة إلى تأهيل معترف به في ألمانيا.  
  • من لديه تأهيل مهني سوف يسمح له بدخول البلاد لمدة أقصاها ستة أشهر كي يتمكن من البحث عن فرصة عمل. ويجب عليه أن يثبت أن بمقدوره تغطية نفقات المعيشة خلال هذه الفترة.  
  • خريجو المدارس الألمانية في الخارج والأجانب الذين يتقنون اللغة الألمانية ولديهم شهادة مدرسية تعادل الشهادة المدرسية الألمانية يسمح لهم بالقدوم لبضعة أشهر من أجل البحث عن فرصة للتأهيل المهني. وهذا يسري على المتقدمين دون سن 24 سنة فقط.  
  • سيتم تخفيف القيود المفروضة على التأهيل المهني خلال فترة الحماية. وهذا يتيح الفرصة لأصحاب طلبات اللجوء المرفوضة طلباتهم ولديهم إقامة حماية مؤقتة بعدم الإبعاد من البلاد خلال فترة التأهيل المهني، والسماح لهم بالعمل لمدة سنتين في ألمانيا، بعد انتهاء هذا التأهيل.
  • بالنسبة لطالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم، إلا أنهم يعملون فعليا في ألمانيا، فإنهم سيمنحون "إذن عمل خلال فترة الحماية"، لمدة سنتين. وذلك شريطة أن يتمكنوا من تغطية تكاليف المعيشة وأن يكونوا يعملون بشكل نظامي منذ سنة ونصف بدوام أسبوعي 35 ساعة على الأقل، ويدفعون كافة التأمينات الاجتماعية.
     

​​​​​​​​​​​​​​المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de