بلينكن يلتقي ماس في بروكسل

في أول لقاء ثنائي مع نظيره الألماني وزير الخارجية الأمريكي بلينكن يمارس الضغوط من أجل مسألة موضع خلاف مزمن.

Blinken spricht mit Maas in Brüssel
dpa

بروكسل (dpa)- استغل وزير الخارجية الأمريكي الجديد أنتوني بلينكن أول لقاء ثنائي له مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس لتأكيد انتقاداته لمشروع خط أنابيب غاز بحر البلطيق المعروف باسم مشروع نورد ستريم 2. وقد اتهم بلينكن ألمانيا بشكل غير مباشر بأن تمسكها بالمشروع سوف يقود إلى تعزيز الموقف والجهود الروسية الرامية إلى زعزعة الأمن الجماعي. وفي تصريح للمتحدث باسم الخارجية نيد برايس بعد اللقاء الذي عقد مساء الثلاثاء، على هامش اجتماعات حلف الناتو في بروكسل قال أن بلينكن أكد على الموقف الأمريكي الذي ينص على التعاون مع الشركاء والحلفاء من أجل مواجهة هذه النوايا الروسية. وضمن هذا السياق أكد مجددا على معارضة مشروع خط أنابيب الغاز. وزارة الخارجية الألمانية لم تعلق على موضوع نورد ستريم 2، واكتفت بالحديث عن "حوار جيد بناء".

قبل ذلك عُقِد اجتماع غير رسمي ضم بلينكن وماس ونظرائهم من فرنسا وبريطانيا. خلال "هذا الحوار المثمر الموثوق" بين الوزراء الأربعة تم التداول أيضا في موضوعات أفغانستان واليمن وإيران، حسبما ذكرت مصادر وزارة الخارجية الألمانية. كما تطرق البحث بالإضافة إلى ذلك إلى المشروع الاستراتيجي "ناتو 2030"، الذي ينص على إصلاح الحلف، وعلى تسهيل وتعزيز التعاون السياسي بين الشركاء فيه. وقد تمت المباحثات مساء الثلاثاء على هامش لقاء وزرا خارجية الدول الأعضاء في حلف الناتو المنعقد حاليا، والذي يناقش هذا الأربعاء أيضا مسألة العلاقات مع روسيا.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de