بيربوك: مجموعة السبعة الكبار G7 تريد كسر الحظر المفروض على صادرات الحبوب الأوكرانية.

وزراء خارجية مجموعة السبعة الكبار G7 يتشاورون على شاطئ بحر البلطيق. أنالينا بيربوك تحذر من أزمة غذاء عالمية، يمكن أن تنشب بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا.  

G7 will Blockade ukrainischer  Getreideexporte brechen
dpa

فانغلز (dpa)- مجموعة الدول الديمقراطية الصناعية السبعة الكبار G7 تحاول السعي إلى ضمان بقاء أوكرانيا واحدا من أهم مصدري الحبوب في العالم، رغم الحرب العدوانية الروسية عليها. يتم التباحث حول هذا الأمر، وحول كيفية كسر حظر تصدير المحاصيل إلى العالم، المفروض من قبل روسيا، حسب وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك (حزب الخضر)، مع بدء المباحثات يوم الخميس مع نظرائها من بلدان مجموعة السبعة الكبار في فايسهويزرن الواقعة على شاطئ بحر البلطيق. حاليا يتم احتجاز 25 مليون طن من القمح في الموانئ الأوكرانية، بسبب الحرب، وخاصة في موانئ بحر البلطيق.      

تتولى ألمانيا حاليا رئاسة مجموعة السبعة الكبار G7. وتضم المجموعة إلى جانب الجمهورية الاتحادية، البلدان الأعضاء في الناتو، الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا واليابان.

هذا القمح ضروري للبلدان الأفريقية وبلدان الشرق الأوسط، حسب بيربوك. التي أضافت محذرة من أن بوادر أزمة غذاء عالمية تلوح في الأفق، تزداد سوءا بسبب تبعات التحول المناخي. وتعتبر أوكرانيا من أهم مصدري الحبوب في العالم. وحسب أرقام منظمة الغذاء العالمية فقد كانت أوكرانيا ثالث أكبر مصدر للشعير وخامس أكبر مصدر للقمح في عام 2021

يوم الجمعة سوف يحضر وزير خارجية مولدافيا، نيكو بوبيسكو ونظيره الأوكراني دميترو كوليبا جزءا من هذه الاجتماعات على شاطئ البلطيق. ويخشى أن تكون الجمهورية الصغيرة المجاورة لأوكرانيا الهدف القادم للعدوان الروسي. وسيحضر بشكل جزئي أيضا وزير الخارجية الإندونيسي ريتنو مارسودي الاجتماعات عبر الإنترنت. إندونيسيا تترأس حاليا مجموعة العشرين (G20)، التي تضم أهم البلدان الصناعية والصاعدة.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de