ذكرى سقوط الجدار في بودابست

وزير الخارجية الألمانية الاتحادي يحيي في العاصمة الهنغارية ذكرى انتهاء تقسيم ألمانيا قبل 30 عاما

Mauerfall-Gedenken in Budapest
dpa

بودابست (dpa)- شارك وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في بودابست بإحياء ذكرى سقوط جدار برلين قبل 30 عاما، وتحدث مع شهود عيان من هنغاريا. "بدون تضامن وشجاعة الهنغاريين لم يكن سقوط الجدار ممكنا"، قال وزير الخارجية موضحا، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الهنغاري بيتر سيجارتو. "نحن الألمان لن ننسى للهنغاريين هذا الأمر".

وكانت هنغاريا قد أعلنت في خريف 1989 عن قبول عشرات الآلاف من مواطني ألمانيا الديمقراطية DDR الفارين، وفتحت لهم فيما بعد الحدود نحو الغرب. فرصة الخروج الجماعي للألمان الشرقيين نحو ألمانيا الغربية التي أتاحتها هنغاريا آنذاك، أصابت حكومة ألمانيا الديمقراطية في الصميم، وكان لها دور أساسي في تحول جدار برلين في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 1989 إلى مجرد حكاية من التاريخ.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de