دخول قانون حماية حقوق النشر حيز التنفيذ

على مدى شهور طويلة شهدت ألمانيا احتجاجات ضد إصلاح قانون حقوق الطباعة والنشر. رغم ذلك يسري الآن قانون الأوروبي الجديد لحماية الملكية الجديد

Neues Urheberrecht in Kraft
dpa

بروكسل (dpa)- مع بدء سريان قانون حماية حقوق النشر الجديد دافع العضو الألماني في المفوضية الأوروبية غونتر أوتينغر عن هذه الخطوة في مواجهة الانتقادات الواسعة. "سوف يتأكد من خلال الممارسة العملية في الأسواق أن هذه هي القاعدة العادلة"، حسب تصريح السياسي البارز في حزب CDU لوكالة الصحافة الألمانية. وكان أوتينغر نفسه هو الذي قدم مقترح هذا الإصلاح في العام 2016، بصفته مفوض شؤون الرقمية. وتسري القواعد الجديدة رسميا منذ يوم الخميس. اعتبارا من الآن لدى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سنتين لتبني وتنفيذ هذه القواعد في قوانينها الوطنية.

وسبق هذه المرحلة احتجاجات قوية من جانب جيل الشباب بشكل رئيسي. في ذات الوقت، الذي تطورت فيه حركة أيام الجمعة من أجل المستقبل تشكل أيضا تيار معارض كبير للمادة 13 (التي أصبحت المادة 17 في النص النهائي) ولما يُعرَف بِاِسم "فلتر التحميل". وهو عبارة عن برامج تتعرف إلى البيانات والمحتويات المحمية لدى تحميلها وتقوم بفرزها. قبل التصويت النهائي الحاسم في البرلمان الأوروبي خرج في شهر آذار/مارس عشرات الآلاف إلى الشوارع متظاهرين ضد هذا المشروع.

تمحورت الاحتجاجات الألمانية قبل كل شيء حول موقف الحكومة الاتحادية. حيث رفضت الالتزام بتبني فلتر التحميل في اتفاق تشكيل حكومة الائتلاف باعتباره غير متكافئ وغير مناسب، إلا أنها منحت موافقتها خلال التصويت على المستوى الأوروبي. لهذا السبب تعرضت وزيرة العدل آنذاك كاتارينا بارلي (حزب SPD) المسؤولة عن الموضوع للضغوط المتواصلة. ولكن أحزاب الاتحاد المسيحي أيضا واجهت معارضة شديدة لأن عضو البرلمان الأوروبي عن حزب CDU أكسل فوس كان هو الذي قاد المفاوضات حول التعديل والإصلاح من أجل البرلمان الأوروبي.

لهذا السبب أعطت ألمانيا الضوء الأخضر لمشروع الإصلاح مع شيء من التحفظ. ففي بيان إضافي من أربع صفحات - غير ملزم قانونيا - قدمت الحكومة الألمانية الاتحادية طريقة التنفيذ العملي: بدون فلتر التحميل ومع العديد من الاستثناءات.

"يجب أن تبقى مواقع التحميل في المستقبل أيضا مجانية، وأن تكون قنوات اتصال في خدمة المجتمع المدني غير خاضعة للرقابة"، حسبما جاء في البيان. يجب أن يكون الهدف "جعل فلتر التحميل وسيلة غير ذات أهمية قدر الإمكان".

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de