News_Einheitsdenkmal_15022017

ميزان في القصر

برلين (dpa)- بات الآن من الممكن الانطلاق في عملية بناء النصب التذكاري للوحدة والحرية في برلين. هذا ما اتفق عليه رؤساء الكتل البرلمانية لأحزاب الديمقراطي المسيحي والديمقراطي الاجتماعي (الاشتراكي) يوم الثلاثاء، حسبما ورد عن كلا الطرفين. وكانت لجنة الموازنة قد أوقفت في شهر نيسان/أبريل الماضي التمويل الذي كان مخصصا للمشروع، بسبب الارتفاع المتوقع في التكلفة من 10 مليون إلى 15 مليون يورو.

نائب رئيس كتلة الاتحاد المسيحي ميشائيل كريتشمان والمتحدث باسم كتلة الاتحاد لشؤون السياسة الثقافية ماركو فاندرفيتس أوضحا يوم الثلاثاء: "سوف يكون النصب التذكاري للحرية والوحدة في برلين، كما تم إقراره من قبل البوندستاغ في 2007 و2008".

رئيس كتلة الحزب الاشتراكي توماس أوبرمان قال بدوره: "نريد أن يصبح مخطط نصب تحفيز الناس حقيقة واقعة، في موقع متميز إلى جانب القصر في برلين". وأشار إلى أنه قد تم بالفعل الحصول على رخصة البناء، والآن يجب فقط تنفيذ قرار التمويل من أجل البداية.

النصب التذكاري سيكون على شكل ميزان إلى جوار القصر الذي أعيد تأهيله وترميمه، وسوف يعبر عن الثورة السلمية في شرق ألمانيا ويذكر بعودة الوحدة الألمانية. هذا ما أقره البوندستاغ من خلال التصويت العام على قرارين بهذا الخصوص في 2007 و2008.

"أعتقد أن بإمكاننا بعد 27 عاما على الوحدة الألمانية أن نقدم مثل هذا النصب التذكاري وأن نذكر بأن الناس كافحوا من أجل الديمقراطية، وأن بإمكانهم الدفاع عنها"، حسب أوبرمان. وفي رده على السؤال عن سبب وجود التغيير مؤخرا، أجاب: "إنها أرجوحة، ميزان يتحرك. النصب التذكاري يحمل شعار تحفيز الناس، وهذا يعني الحركة، والآن يعود مرة أخرى للوراء".

المصدر: dpa، الترجمة: FSM