news_politik_14062017

مزيد من الوقاية من التطرف

برلين (dpa)- في إطار الحملة لمواجهة كافة أنواع التطرف تنوي الحكومة الألمانية الاتحادية بذل المزيد من الجهود. هذا ما ورد في تقرير صادر عن الحكومة. وزيرة الأسرة، كاتارينا بارلي (حزب SPD) علقت قائلة: "لا يجوز أن ننتظر حتى ينزلق الشباب نحو التطرف". وأضافت أن العمل الوقائي يجب أن يركز على مواقع الخطر الحقيقية: في المدارس وعلى شبكة الإنترنت، وكذلك أيضا في السجون.

"كل يورو يتم إنفاقه من أجل الوقاية، يمكن أن يساهم في تحسين الأوضاع الأمنية"، حسب تأكيد بارلي. وقد ضاعفت الحكومة الألمانية الأموال المخصصة للوقاية من التطرف ودعم الديمقراطية ثلاث مرات، حيث وصلت إلى 115 مليون يورو. بالإضافة إلى ذلك تم التخطيط لتقديم 100 ميلون إضافية اعتبارا من 2018 من أجل برنامج لمواجهة التطرف الإسلامي.

وقد واجهت بارلي الانتقادات بأن الأعمال الوقائية على الصعيد الإسلامي غير كافية. إلا أنها اعترفت أن الدخول إلى المشهد الإسلامي أكثر صعوبة من باقي المشاهد والجوانب. ولكن التعاون مع المنظمات والمؤسسات الإسلامية يسير في الطريق الصحيح.

وقد أقرت الحكومة يوم الأربعاء "خطة عمل قومية ضد العنصرية"، تشمل أيضا التمييز العنصري ضد المثليين والمتحولين جنسيا.

المصدر: dpa، الترجمة: FSM