تَخَوّف من الانهيارات الثلجية

يتوقع خبراء الأرصاد الجوية مزيدا من الثلوج في بافاريا وفي النمسا. 

Angst vor Lawinen
dpa

ميونيخ/غراتس/سانت بولتان (dpa)- تتحول أوضاع الطقس في العديد من المناطق في بافاريا والنمسا إلى تهديدات متزايدة. بعد إعلان بعض المناطق في شتايرمارك أعلى درجات الإنذار من الانهيارات الثلجية يوم الثلاثاء، باتت درجات الإنذار الأقصى هذه تسري أيضا منذ يوم الأربعاء في مناطق يبستالر في نيدرأوسترايش. "خطر حدوث الانهيارات الثلجية الكبيرة بات كبيرا جدا جدا"، حسب تصريح مدير هيئة الحماية من الكوارث في شتايمارك، هارالد آيتنار لوكالة الصحافة الألمانية. 

من الموقع هطول المزيد من الثلوج الغزيرة في مناطق واسعة من النمسا وولاية بافاريا. لهذا السبب تتوقع الجهات الرسمية مزيدا من إغلاق الطرقات الإلزامي في وجه حركة المرور. في دائرة ميسباخ الواقعة في أوبربايرن وكذلك في دوائر بولستال وهوهنتاورن وبوسترفالد الواقعة في شتايرمارك تم إعلان حالات الكوارث. وفي مناطق الألب الواقعة في ولاية بافاريا تسري ثاني أعلى درجة من الإنذار من وقوع الانهيارات الثلجية. 

في درجة الإنذار القصوى تكون هناك مخاطر جدية من حدوث انهيارات ثلجية كبيرة أو كبيرة جدا، بشكل مفاجئ، وذلك حتى في المنحدرات غير الشديدة. نائب حاكم مناطق شتايمارك، ميشائيل شيكهوفر دعا مساء الثلاثاء جميع السكان والسياح إلى البقاء في مناطق آمنة، والالتزام بالحواجز التي تضعها الجهات الرسمية، وتجنب القيام بنشاطات غير ضرورية في الأماكن المفتوحة. 
مكتب الغابات في بافاريا حَذّر بدوره من أن الأشجار يمكن أن تنهار تحت ثقل الثلوج المتراكمة فوق أغصانها. وبشكل خاص في جنوب وجنوب شرق بافاريا يتوجب على الناس عدم الاقتراب من الغابات وتوخي الحذر تحت الأشجار بشكل عام.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de