Elysee_2101

50 عاما على معاهدة الإليزيه

كان التوقيع على معاهدة الإليزيه في 22 كانون الثاني/يناير 1963 بالنسبة لكل من ألمانيا وفرنسا حجر الأساس في العلاقات التاريخية بين البلدين. فقد أرست المعاهدة أسس التعاون الوثيق والصداقة المتينة بين البلدين.

إنه موعد في غاية الأهمية بالنسبة لألمانيا وفرنسا: في 22 كانون الثاني/يناير 2013 سوف يتحول مبنى الرايشستاغ الألماني في برلين إلى مكان لقاء حميم بين برلماني البلدين الجارين. ففي صالة الاجتماعات الكبيرة سيلتقي أعضاء البوندستاغ (البرلمان) الألماني مع أعضاء الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) في جلسة مشتركة. سيحضر الاجتماع كذلك كل من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية الاتحادية أنغيلا ميركل، حيث يلقي كل منهما كلمة أمام الحضور.

تحتفل كل من ألمانيا وفرنسا مع هذا الحدث السياسي بالذكرى الخمسين لتوقيع معاهدة الإليزيه (22 كانون الثاني/يناير 1963) التي شكلت بداية جديدة لعلاقة الشراكة بينهما. فمع هذه المعاهدة وقع كل من المستشار الألماني كونراد آدناور والرئيس الفرنسي شارل ديغول على نهاية مرحلة من الحروب العديدة بين البلدين، أثقلت كاهل العلاقات بينهما على مدى سنوات طويلة. كما وقعا في ذات الوقت التأسيس لمرحلة جديدة بين البلدين. وقد تطورت المعاهدة إلى أساس لعلاقات ثنائية عميقة وتعاون وثيق في مجالات السياسة والاقتصاد والثقافة والمجتمع. وعلى صعيد الوفاق الأوروبي لعبت الصداقة الألمانية-الفرنسية دورا مهما أيضا. وهذا ما تجلى في حصول الاتحاد الأوروبي على جائزة نوبل للسلام للعام 2012.

هذه الجلسة البرلمانية المشتركة في برلين تعتبر بالنسبة لأندرياس شوكنهوف، رئيس المجموعة البرلمانية الألمانية-الفرنسية، حدثا فريدا: "لا أعرف أي مثال مشابه على المستوى العالمي". وهو يعتبر أن هذه الجلسة أكثر من مجرد حدث احتفالي. فهي تبين أن: "التعاون الألماني-الفرنسي مختلف تماما، وأن له نوعية متميزة"، حسب ما صرح به شوكنهوف لصحيفة "البرلمان". هذه الاحتفالية في برلين في 22 كانون الثاني/يناير 2013 تشكل على الصعيد السياسي ذروة السنة الألمانية-الفرنسية 2012/2013.

وقد تضمنت هذه السنة العديد من النشاطات، وخاصة منها ما يتعلق بجيل الشباب. ولهذا السبب تقوم منظمة الشباب الألماني-الفرنسي (DFJW) ولمناسبة الذكرى الخمسين لمعاهدة الإليزيه بتنظيم منتدى شبابي لمدة أربعة أيام في برلين، يدوم حتى 23 كانون الثاني/يناير 2013. حيث يشارك 150 شابا وشابة من فرنسا وألمانيا إضافة إلى عدد من الشباب من بلدان أخرى في نقاشات متنوعة، منها على سبيل المثال حول مسألة مشاركة الشباب الألماني-الفرنسي في النقاشات حول الموضوعات الألمانية-الفرنسية، أو الأوروبية بشكل عام.

احتفالية الذكرى الخمسين للتوقيع على معاهدة الإليزيه في 22 كانون الثاني/يناير 2013 في برلين

www.elysee50.de

www.deutschland-frankreich.diplo.de

© www.deutschland.de

Add comment

يرجى تسجيل الدخول لإضافة تعليقات