MSC_3101

"أفكار جديدة من أجل حلول سياسية"

يعتبر مؤتمر ميونيخ للأمن (MSC) بمثابة منتدى هاما للقضايا المتعلقة بالسياسة الأمنية. ثلاثة أسئلة يجيب عليها السفير فولفغانغ إيشينغر، رئيس مؤتمر MSC، حول الموضوعات الرئيسية للدورة 49 من مؤتمر MSC التي تبدأ في 1 شباط/فبراير.

 

ما هي الموضوعات الرئيسية التي يركز عليها مؤتمر MSC، ومن هي الشخصيات المشاركة المعروفة على المستوى العالمي هذا العام؟

 

إيشينغر: في مركز اهتمام المؤتمر الجديد تقع الأزمات الحالية في مالي وسوريا ومسألة البرنامج النووي الإيراني، إضافة إلى أسئلة سوف تكون في غاية الأهمية بالنسبة لنا في المستقبل، منها مثلا إعادة إحياء العلاقات عبر الأطلسي، أو تحقيق المزيد من التنسيق في السياسة الأوروبية الأمنية والدفاعية. ونحن نتوقع مشاركة شخصيات كبيرة، تضم العديد من رؤساء الحكومات والدول، وأكثر من 50 وزير خارجية ودفاع. ويسعدني بشكل خاص مشاركة جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي.

 

ما هي التحديات العالمية الأكبر بالنسبة لكم حاليا على صعيد السياسة الأمنية؟ وما هي الأفكار السياسية التي يمكن أن يقدمها مؤتمر MSC 2013 لمواجهة هذه التحديات؟

 

على صعيد مالي وسوريا وإيران، فإن الموضوعات الحساسة بالنسبة للعام 2013 تتجلى في تجنب تكرار تجربة أفغانستان في مالي، وفي ضرورة إنهاء الحرب الأهلية في سوريا، من أجل الاتفاق على مرحلة انتقالية سلمية. وفي مسألة النزاع حول البرنامج النووي الإيراني، فإننا مازلنا نفقد الوقت باستمرار، من أجل تفادي وقوع الحرب ومنع حصول إيران على السلاح النووي. آمل التوصل إلى مسألتين مهمتين: جهود جديدة من أجل التوصل إلى حل سياسي في المسألة الإيرانية، إضافة إلى مقترحات جديدة للتفاوض، وأفكار جديدة لتحقيق تعاون أفضل على مستوى المجتمع الدولي. يشكل مؤتمر MSC من خلال الحشد الكبير للشخصيات المهمة والمسؤولة وصاحبة القرار فرصة مناسبة لمثل هذه الحلول. من يشارك في MSC، لا يمكنه فقط لقاء الآخرين، وإنما يتوجب عليه لقاؤهم.

 

ضمن إطار السياسة الأمنية يزداد باستمرار الاهتمام بموضوعات التزود بالطاقة وتحولات المناخ وتطور أسواق المال. إلى أي مدى سوف يتوجب على السياسة الأمنية في المستقبل الاهتمام بهذه الترابطات والتداخلات؟

 

التطورات في هذه الجوانب تؤثر بشكل مباشر على أمننا وسلامنا. هنا يجب أن يتوسع إدراك ومفهوم السياسة الأمنية. إذ أن دور هذه السياسة لا يجوز أن يبدأ فقط عندما تصبح الحلول والمعالجات السلمية للأزمات والمشاكل غير ممكنة. مثال: سوف يثير تحول المناخ الكثير من الأزمات التي لا ندرك وجودها اليوم.

 

مؤتمر ميونيخ التاسع والأربعين للأمن في من 1 حتى 3 شباط/فبراير 2013 في ميونيخ

www.securityconference.de

© www.deutschland.de

Add comment

يرجى تسجيل الدخول لإضافة تعليقات