Löning_1012

صور

"لا يجوز أن يكون هناك مناطق خارج إطار حقوق الإنسان"

ثلاثة أسئلة إلى ماركوس لونينغ، مفوض الحكومة الألمانية الاتحادية لسياسة حقوق الإنسان، لمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان في العاشر من كانون الأول/ديسمبر

السيد لونينغ، تشكل مسألة حماية حقوق الإنسان جوهر السياسة الخارجية الألمانية. ما هي الأسس التي تقوم عليها السياسة الألمانية المتعلقة بحقوق الإنسان؟

تعمل ألمانيا على صعيد العلاقات الدولية على تأسيس شبكة متينة من الترابطات والتواصل الساعية إلى منع الاستغلال. وتشكل حقوق الإنسان هدفا شاملا للسياسة الألمانية: لا يجوز أن يكون هناك "مناطق خارج إطار حقوق الإنسان"، سواء في السياسة الخارجية أو الأمنية أو في أي مجال سياسي آخر. حقوق الإنسان غير قابلة للتجزئة. يتمتع كل إنسان بهذه الحقوق، دون أية تفرقة، وبعيدا عن الأصل والجنسية والعمر والجنس والمعتقد الديني واللون وأي شيء آخر.

هل يمكن أن تذكر لنا أمثلة محددة على نتائج ملموسة لنشاط السياسة الألمانية المتعلقة بحقوق الإنسان؟

في تموز/يوليو 2010 أقرت الجمعية العمومية للأمم المتحدة بشكل رسمي حق كل إنسان في الحصول على ماء نظيف صالح للشرب، وعلى الاستفادة من خدمات الصرف الصحي. ويعود هذا القرار في أساسه إلى مبادرة ألمانية – اسبانية مشتركة. بهذا تساهم ألمانيا بشكل كبير وفعال في تخفيف معاناة الكثيرين: 900 مليون إنسان يعانون في شتى أنحاء العالم من عدم توفر المياه النظيفة الصالحة للشرب، كما يفتقد حوالي 2,5 مليار إنسان إلى وجود مرحاض أو حمام. ويصل عدد أيام غياب التلاميذ عن المدرسة بسبب إصابتهم بالإسهال إلى 400 مليون يوم مدرسي سنويا. بهذا يفقد ملايين الأطفال والفتيان فرصة التعليم ويتيهون عن الطريق التي تقود نحو الخروج من دائرة الفقر.

مرة أخرى قامت الأمم المتحدة بانتخاب ألمانيا لعضوية مجلس حقوق الإنسان للفترة من 2013 حتى 2015. ما هي الأهداف التي تسعى إليها ألمانيا من خلال هذه العضوية؟

تتطلع الحكومة الألمانية الاتحادية إلى منح حقوق الإنسان على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي ذات الأهمية التي تحظى بها على الصعيد السياسي. حيث أنه فقط من يعيش بدون خوف أو جوع أو عطش أو مرض يمكنه فعلا أن يعيش حريته ويتمتع بها، ويتولى المسؤولية. كما تسعى الحكومة الألمانية إلى إثارة الاهتمام بحقوق الأطفال خلال النزاعات المسلحة والتركيز عليها. وهذه المسألة هي فعلا واحدة من نقاط اهتمام النشاط الألماني خلال عضوية ألمانيا لمجلس الأمن.

اليوم العالمي لحقوق الإنسان في 10 كانون الأول/ديسمبر 2012

www.auswärtiges-amt.de

www.ohchr.org

© www.deutschland.de

Add comment

يرجى تسجيل الدخول لإضافة تعليقات