Agenda-Innovationen_Rat_4-12

صوت من أجل حقوق الإنسان

تدخل ألمانيا من 2013 حتى 2015 عضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للمرة الثانية.

ألمانيا تدخل مجدا عضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة. حيث اختارت الجمعية العمومية ألمانيا للمرة الثانية لعضوية المجلس في جنيف، للدورة الممتدة من 2013 حتى 2015. وقد قدمت ألمانيا الدعم الفعال لمجلس حقوق الإنسان منذ البداية، وكانت عضوا فيه للفترة من 2006 حتى 2009. وزير الخارجية الألماني الاتحادي غيدو فيسترفيلة شكر الأعضاء على دعمهم الترشيح الألماني قائلا: "انتخاب ألمانيا هو خير دليل على الثقة بألمانيا، وبرهان جديد على تأييد سياستنا المتعلقة بحقوق الإنسان في شتى أنحاء العالم". وحسب فيسترفيلة فإن مجلس حقوق الإنسان يعتبر بالنسبة للسياسة الخارجية الألمانية الهيئة الدولية المركزية التي تهتم بحماية حقوق الإنسان، وتسعى إلى تطوير وتحسين مستويات ومعايير هذه الحقوق. وقد نالت ألمانيا خلال الانتخاب في نيويورك في شهر أيلول/سبتمبر 2012 عدد أصوات وصل إلى 127 صوتا من إجمالي 193 عضوا في منظمة الأمم المتحدة. ويضم المجلس في عضويته 47 دولة يجري انتخابها حسب التقسيمات الإقليمية. وإلى جانب ألمانيا يضم المجلس الولايات المتحدة وأيرلندا كممثلين عن المجموعة الغربية (WEOG).

www.auswaertiges-amt.de

Add comment

يرجى تسجيل الدخول لإضافة تعليقات