مؤتمر السفراء في برلين

أكثر من 200 مدير لممثلية ألمانية في الخارج يلتقون في وزارة الخارجية الألمانية في برلين للتحاور حول السياسة الخارجية الألمانية ضمن إطار مؤتمر السفراء.

Thomas Imo/photothek.net - Ministry of Foreign Affairs

"السياسة الخارجية بشكل أفضل" – تحت هذا الشعار يلتقي في أواخر آب/أغسطس 200 مدير لممثلية ألمانية في الخارج، وممثلون عن السفارات الألمانية في الخارج، مع ممثلين عن قطاعات السياسة والاقتصاد والثقافة في وزارة الخارجية الألمانية الاتحادية في برلين. هناك يقام من 24 حتى 27 آب/أغسطس 2015 مؤتمر السفراء الرابع. وعلى مدى أربعة أيام يتيح المؤتمر من خلال أكثر من 50 نشاط مختلف، إمكانية الحوار حول السياسة الخارجية الألمانية.

 

ويواصل مؤتمر السفراء الحوار الذي أطلقته وزارة الخارجية الألمانية في العام الماضي مع فاعلين في السياسة الخارجية والأمنية وممثلين عن المجتمع المدني. وكان وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير قد قدم في ربيع العام 2015 نتائج مشروع دام 12 شهرا تحت عنوان "مراجعة 2014 – متابعة التفكير بالسياسة الخارجية". وقد ورد أن وزارة الخارجية تعمل الآن على مشروع التطبيق العملي الذي يدوم 18 شهرا. "بينما كان مشروع المراجعة قد تم تحت شعار متابعة التفكير في السياسة الخارجية، جاء دور الخطوة التالية تحت شعار تحسين أداء السياسة الخارجية"، حسب شرح شتاينماير. 

 

"أزمة، نظام، أوروبا"

 

الموضوع الرئيسي في مؤتمر السفراء "أزمة، نظام، أوروبا" يتناول الموضوعات الرئيسية لعمل وزارة الخارجية الألمانية، إضافة إلى وضع وتشكيل السياسة بعيدا عن الموضوعات الساخنة الحالية. حيث يتناقش المشاركون على سبيل المثال حول كيفية الحفاظ على النظام الجديد لمنظمة الأمم المتحدة والاستمرار في تطويره وتحسينه، أو الطريقة الواجب على ألمانيا أن تتبعها في مواجهة التطرف الإسلامي الخارج على القانون.

 

وقد تم تقسيم ورشات العمل حسب طرق الحوار المختلفة، التي تمت تجربتها في مشروع المراجعة. خلال جولة الاطلاع "Gallery Walk" تُقدّم فرق العمل نتائجها كما في حلقات التدريب، وفي الحوار المفتوح "Fishbowl" يتم تقسيم المجموعة بين مشاركين في الحوار ومراقبين. ويأمل المنظمون أن يتم بهذه الطريقة تبادل الأفكار الحيوي والتفاعلي. ومن المفترض أن يتم جمع وتنسيق النتائج ضمن مشروعات قرارات متعلقة بمجالات عمل السياسة الخارجية، وصنع القرار والإدارة التنفيذية لكل من وزارة الخارجية والممثليات الألمانية في الخارج.

 

ينطلق المؤتمر مع توجيهات وزير الخارجية شتاينماير وباراغ خانا، الخبير في العلاقات الدولية في بيت الخبرات "New America Foundation". وفي اليوم الثاني يتم فتح أبواب مؤتمر السفراء لممثلين عن القطاعات الاقتصادية. حيث يتوقع مشاركة أكثر من 1000 مسؤول مهم من قطاعات الصناعة والشركات المتوسطة والشركات الجديدة الصاعدة. وتحت شعار "اللقاء مع العالم" يتناقش ممثلو القطاعات الاقتصادية مع كبار المسؤولين عن الدبلوماسية الألمانية حول التحديات التي يمكن أن تنجم وتتطور في الأسواق العالمية من خلال تطورات السياسة الخارجية.

 

مؤتمر السفراء في وزارة الخارجية الألمانية الاتحادية من 24 حتى 27 آب/أغسطس 2015

www.aussenpolitik-weiter-denken.de

www.auswaertiges-amt.de

© www.deutschland.de