روح الجماعة الجميلة

نقدم لكم عملا لا غنى عنه إطلاقا: العمل التطوعي. إنه الأمر الذي يبذل الألمان من أجله الكثير من الوقت والجهد.

بدون المدربين المتطوعين لما وُجِدَ الجيل الجديد من الرياضيين
بدون المدربين المتطوعين لما وُجِدَ الجيل الجديد من الرياضيين dpa

ألمانيا. بدون هذا العمل يتعرقل سير الكثير من الأمور. المتطوعون يديرون النوادي والجمعيات ويقومون برعاية اليافعين في مجالات الرياضة والموسيقى، ويهتمون بالأطفال والمسنين الوحيدين، كما يساعدون اللاجئين ويسهمون في إطفاء الحرائق، وفي إنقاذ ضحايا الحوادث. إنهم يخدمون المجتمع ويسدون فجوة في الخدمات والرعاية الرسمية والحكومية.

ماذا يعني العمل التطوعي؟

يشتمل المصطلح على مختلف أشكال نشاطات المجتمع المدني.  حيث يتولى الناس تطوعيا مهمات تفيد المجتمع بشكل عام. ولا يتقاضون عن هذه الجهود أي أجر، وإنما يحصلون فقط على تعويض عن النفقات التي يتحملونها.

ما عدد الناشطين في ألمانيا في مجال العمل التطوعي؟

43,6 في المائة ممن تجاوزوا 14 سنة من العمر، أي حوالي 31 مليون إنسان، ينشطون بانتظام خلال أوقات فراغهم من أجل مصلحة المجتمع. هذا ما ظهر في استقصاء العمل التطوعي للوزارة الألمانية الاتحادية لشؤون الأسرة في عام 2014.

ما هي مجالات المشاركة؟

تنشط غالبية المتطوعين في مجال الرياضة (16,3 في المائة)، وفي المدارس ودور الحضانة (9,1 في المائة)، وفي المجالات الثقافية (9 في المائة). ويعمل أكثر من نصف المتطوعين ضمن أندية وجمعيات واتحادات. بدون هؤلاء لم تكن الأندية لتقوم، ولما كانت الحياة السياسية المحلية والبلدية بهذا التطور والتوسع، حيث أن المساعدين في الانتخابات وأعضاء مجالس البلديات والمحافظين في البلدات الصغيرة يعملون جميعا على أساس تطوعي. بالإضافة إلى ذلك ينشط الكثير من الألمان ضمن الجماعات الكنسية، حيث يساعدون الآخرين في الجوار أو ينشطون في مجالات حماية البيئة والحيوانات.

إحدى المهام الأساسية يقوم بها حوالي 1,7 مليون متطوع ومساعد في مجالات الإنقاذ، والإطفاء التطوعي والوقاية من الكوارث.   

نحن نهتم بكم! متطوعون يقدمون مساعدة ثمينة.
نحن نهتم بكم! متطوعون يقدمون مساعدة ثمينة. dpa

من هم المتطوعون؟

من يعيش ضمن علاقات مستقرة يكون أكثر استعدادا لاستثمار الوقت والجهد من أجل المصلحة العامة: ومن الملاحظ أن الناس الذين يتمتعون بمستويات أعلى من الثقافة والتعليم ينشطون تطوعيا بمقدار الضعفين زيادة عن نظرائهم من أصحاب المستويات العلمية والثقافية الأدنى، أو العاطلين عن العمل. كما أن الاستعداد في المناطق الريفية أكبر منه في المناطق الحضرية.

كيف يمكن للمرء أن يشارك في العمل التطوعي في ألمانيا وعلى المستوى الدولي؟

هنا يوجد نظرة شاملة عن البرامج والجهات الوسيطة:

برامج للشباب من سن 17 حتى 27 سنة:

© www.deutschland.de