شركات صاعدة طائرة

لمناسبة انعقاد المؤتمر الألماني للطيران والفضاء في ميونيخ نقدم ثلاث شركات ألمانية صاعدة يسعى مؤسسوها إلى إحداث ثورة في هذا القطاع. 

موديل تكسي الفضاء ليليوم
موديل تكسي الفضاء ليليوم Lilium GmbH

ليليوم 

ألمانيا. لا ازدحام في الطريق إلى العمل: هذا ما يتمناه كل إنسان يتوجب عليه الذهاب إلى العمل يوميا. فريق عمل الشركة الصاعدة ليليوم من ميونيخ لديه رؤية، تقوم على انتقال سكان المناطق المختلفة إلى عملهم بالتكسي الطائر. وهذا ما يقود إلى تفادي مشكلة الازدحام وعدم إضاعة الوقت في الطرق الطويلة. التكسي الطائر يمكنه قطع مسافة 70 كيلومترا خلال 15 دقيقة فقط. في 2015 أسس دانييل فيغاند وسيباستيان بورن وباتريك ناتن وماتياس ماينر الشركة. وقد أنجزوا حتى الآن رحلات تجريبية في نموذج أولي من التكسي. ومن المفترض انطلاق أول رحلة مأهولة في 2019، على أن يصبح طلب تكسي ليليوم الطائر بمجرد كبسة زر ممكنا في العام 2025. 

نموذج ليليوم الأولي في رحلة تجريبية
نموذج ليليوم الأولي في رحلة تجريبية Lilium GmbH

وينغ-كوبتر

يريد طالبان من دارمشتات إثارة ثورة في مجال الطيران: لوكاس هاسلبارت وتوم بلومر قاما بجمع مكونات طائرة مروحية (هيلوكوبتر) وطائرة عادية، ونجحا في تطوير "وينغ-كوبتر". بفضل المروحة يمكن لطائرة وينغ-كوبتر الصعود والهبوط عموديا مثل الطائرة المروحية، كما يمكنها الطيران بسرعة الطائرة العادية. وهي تتمتع بمدى أبعد من مثيلاتها من "مولتيكوبتر" كما يمكنها الطيران بسرعة 160 كيلومترا في الساعة. وقد طور المؤسسون هذا المشروع بدعم من مركز الإبداع والتأسيس هاي تيست التابع لجامعة دارمشتات التقنية.

إمكانات استخدام وينغ-كوبتر متعددة. ويوجد الآن مشروع تجريبي بالتعاون مع هيئة التعاون الدولي (GIZ): في تنزانيا سوف تقوم وينغ-كوبتر بنقل الأدوية لسكان إحدى الجزر الواقعة في بحيرة فكتوريا، ونقل عينات الدم إلى أحد المشافي خلال رحلة العودة.

الأنظمة المدارية الألمانية "جيرمان أوربيتال سيستمز"

شركة الأنظمة المدارية الألمانية التي تأسست في برلين في 2015 تقوم بتطوير أقمار صناعية من الحجم الصغير. فريق العمل بقيادة فالتر بالهايم، كان يعمل في قسم تقنيات الفضاء في جامعة برلين التقنية، ويقوم حاليا بشكل رئيسي بتصدير قطع مكونات الأقمار الصناعية إلى جميع أنحاء العالم. الآمال: "بناء الأقمار الصناعية بأسلوب بسيط يشبه لعبة حجارة ليغو، وإطلاقها بسرعة وسهولة مثل الطائرة الورقية". كل ذلك مع مكونات زهيدة التكلفة تسعى إلى جعل مراقبة الأرض متاحة لعامة الناس. 

الأنظمة المدارية الألمانية تبني أقمارا صناعية صغيرة
الأنظمة المدارية الألمانية تبني أقمارا صناعية صغيرة Oleg Tserbaev/German Orbital Systems