المدينة الواقعة "بين بين"

وجهتك لما بعد كورونا: لايبزيغ, ملعب حضري مليء بالمساحات الخضراء. تقرأ هنا عما يميز المدينة.

لايبزيغ تتيح متسعا من المساحات للأفكار والمشروعات
لايبزيغ تتيح متسعا من المساحات للأفكار والمشروعات Igor - stock.adobe.com

تتمتع لايبزيغ بالجاذبية كالمغناطيس. المدينة الواقعة في مناطق زاكسن تجتذب باستمرار مزيدا من الناس، وخاصة الشباب: سواء إلى معرض الكتاب في الربيع، أو إلى الملتقى الموسيقي الثقافي "موجات غوطية" في عيد العنصرة في شهر أيار/مايو، أو إلى مهرجان الاستماع الصيفي على مروج بساتين ريشارد فاغنر، أو إلى مهرجان الخريف.

المدينة الطفلة الرائعة ذات الأسماء المتعددة

مدينة التجارة، مدينة الجامعة، مدينة المعارض، مدينة الأدب والموسيقى، أو حتى مدينة الثورة السلمية، ومدينة الفضاءات الواسعة – لايبزيغ لها أسماء وألقاب عديدة، ربما يكون أحدثها ما قالته عنها نيويورك تايمز "المدينة الطفلة الهادئة"، مدينة الناس الهادئين. ولكن هذا الأمر يمكن أن يتغير مع طلوع صباح الغد. حيث أن لايبزيغ في تغير دائم. تغير مستمر وسريع. مازالت لايبزيغ حتى الآن مدينة كبيرة تضم فضاءات واضحة، تروي حكايات عن تحول دائم خلال العقود الثمانية الأخيرة. إن هذه التغيرات والتطورات هي التي تجعل من لايبزيغ المدينة الكبيرة الأكثر متعة والأسرع تحولا في ألمانيا.

Top 5 Spots in Leipzig: Rosental, Auenwald, Karl Heine Kanal, Fockeberg, Völkerschlachtdenkmal

 


استكشاف لايبزيغ رقميا

غرب مدينة لايبزيغ القديم كان مشهدا صناعيا بامتياز، اليوم باتت المنطقة عبارة عن رمز للحداثة، وفضاء لتجارب الفنانين والفنانات. أيضا خلال أزمة كورونا يمكنك الولوج إلى المشهد الفني في لايبزيغ. على سبيل المثال من خلال جولة 360 درجة التي تصحبك في جولة إلى مركز المعارض والثقافة "الورشة الفنية" (KKW) على أرض شركة قطارات الشوارع سابقا.

عادة يجمع المرء الكثير من الانطباعات عن KKW خلال جولة على امتداد قناة كارل هاينة. على طول 3,3 كيلومتر تمتد هنا قناة صناعية عبر بلاغفيتس وصولا إلى فايسن إلستر، ثم إلى مرفأ لينديناو. عبر جولة افتراضية بزورق صغير "كانو" يمكنك الاستمتاع بالأجواء الصيفية الرائعة للمدينة، حتى خلال الشتاء، وأنت جالس في بيتك. 


 

أكثر من عشرة جسور والعديد من المصانع القديمة تطغى على صورة مناطق غرب المدينة. هناك، حيث حولت شركات الغزل والمصانع الكبيرة الأحياء إلى منطقة صناعية كبيرة في القرنين التاسع عشر والعشرين، تقوم اليوم معارض ومسارح حرة ونوادي والعديد من الحانات. تحيط بها جميعا غابات ومنتزهات قديمة، ونهر ألستر الأبيض، وعدد من القنوات. سواء بقارب التجديف "كانو" الخاص، أو بالقارب البخاري يمكن الانطلاق من مرفأ المدينة واستكشاف أجزاء عديدة منها.

موقع للأفكار والمشروعات

شرق المدينة هو المنطقة الأكثر إقبالا وربما الأكثر ازدحاما في المدينة. هنا كانت الإيجارات منخفضة حتى فترة قريبة، في المباني التي بقيت جزئيا فارغة على مدى سنوات عديدة، وهنا يوجد متسع لأفكار ومشروعات جديدة. مازالت الزوايا والمساحات الحرة متوفرة، رغم تراجعها خلال السنوات الأخيرة. ما الذي يميز لايبزيغ؟ الرغبة في التواجد بين بين، وفي صلب الحدث في آن واحد، في وسط الميدان الحضري الأكثر تنوعا في ألمانيا.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here

 

Twitter New Account