اختراعات من مجتهدين وساعين إلى تحسين العالم.

نجحوا في اختراع نظارات تنقذ الحياة وقبعات عزل صوتي: الجيل الجديد من العلماء الألمان يشاركون في مسابقة "الشباب الباحث". نظرة إلى مشروعات متميزة.

DRÄXLMAIER Group - Youth researches

ألمانيا. شد التلاميذ إلى التقنيات ودعم المواهب الشابة – مع هذا الهدف انطلقت في عام 1965 مسابقة "الشباب الباحث". الفكرة التي كان صاحبها رئيس تحرير مجلة "شتيرن" آنذاك هنري هانن حققت نجاحات كبيرة. سنويا يشارك في المسابقة التي تشمل مختلف مناطق ألمانيا آلاف الفتيان والفتيات الذين لم يتجاوزوا سن 21 سنة. وتحظى المشروعات الأفضل بمكافآت نقدية وعينية. كما أن بعض الباحثين الشباب يتحولون في المستقبل إلى علماء وباحثين متميزين أو مهندسين ناجحين. 

نظارة تتعرف إلى انخفاض مستوى السكر 

انخفاض مستوى السكر يمكن أن يكون خطيرا على المصابين بمرض السكري، حيث أنه يمكن أن يقود على المدى البعيد إلى آثار مميتة. سارة-لويزة ريه (17 سنة) وأنيا-سوفيا ريه (14 سنة) من أوغسبورغ نجحتا في اكتشاف طريقة للكشف المبكر عن أية انخفاضات كبيرة في مستوى السكر لدى المصابين بمرض السكري. فقد نجحتا في اكتشاف علاقة بين حجم بؤبؤ العين وقِيَم السكر في الدم، وهو ما ساعدهما على تطوير نظارة من نوع خاص. تصدر هذه النظارة تحذيرا عندما تطرأ تغيرات كبيرة نسبيا غير معتادة على مستوى السكر في الدم.

تقنية جديدة للتخفيف من انبعاثات الغازات العادمة من الطائرات

فيليب سينيفة (18 سنة) طوّر طريقة جديدة تزيد من فعالية محركات الطائرات النفاثة. اختراع هذا التلميذ الذي يسكن في ليباخ في ولاية سارلاند يعتمد على ضخ الماء والكحول، الذي ينعكس إيجابيا على قوة دفع محرك التوربين وعلى قيمة الغازات العادمة الناتجة. علما بأن هذا الاختراع الجديد لا يزيد من تكاليف إنتاج المحرك إطلاقا.

قبعة عزل صوتي للحماية من الضجيج

من خلال قبعة خاصة يمكن تغطية الأجسام وحمايتها بشكل يحجب عنها وصول الإشعاعات، أي أنها تصبح غير مرئية بالنسبة لهذه الإشعاعات. باتريسيا أسيمان (18 سنة) من جامعة يينا وكونستنتين شنيكنبيرغر (16 سنة) من مركز أبحاث التلاميذ في كاسل نجحا معا في التوصل إلى قبعة عزل صوتي. وهي تستطيع وقاية الجسم من ترددات الصوت وبالتالي رفع مستوى الوقاية من الضجيج.

أنظمة إطفاء ذكية تخفف من الأضرار

عندما يندلع حريق في مكان ما، فإنه بإمكان نظام الإطفاء الذي طوره ألكسندر ريباو (17 سنة) وتوربن بارتش (17 سنة) وغريغور سيدا (18 سنة) من غوسلار، معرفة مكان الحريق. حيث يمكن تحديده من خلال حساسات. عندها يتوجه نظام الإطفاء حسب الحريق ويقوم برش المكان بالماء. وعلى خلاف التجهيزات المعروفة، فإن الجهاز الجديد يتوقف عن رش الماء فور توقف الحريق. ويساعد هذا الاختراع على تخفيف الأضرار الناجمة عن الحريق وعن رش الماء أيضا.

المسابقة الاتحادية "الشباب الباحث" من 25 حتى 28 أيار/مايو 2017 في إرلانغن

www.jugend-forscht.de

© www.deutschland.de