„Entdecke .de“: المراصد الفلكية

مع سلسلة (استكشف) "Entdecke.de" ننطلق في رحلة عبر ألمانيا: وجهتنا هذه المرة هي المراصد الفلكية.

dpa/Ralf Hirschberger - Observatories

مرصد بافاريا الشعبي ميونيخ

أكثر من 25000 إنسان يزورون سنويا المرصد الشعبي في ميونيخ. منصة المراقبة التي تبلغ مساحتها 300 مترا مربعا وارتفاعها 35 مترا، تتيح فرصة رائعة للاستمتاع بمشهد الفضاء، إضافة إلى إطلالة ساحرة على مدينة ميونيخ وجبال الألب. المجمع الذي تم تأسيسه في عام 1946 على يد هواة الفلك والفضاء، يعتبر اليوم من أكبر وأشهر المراصد الفلكية في ألمانيا.

www.sternwarte-muenchen.de

مرصد بيرغدورف هامبورغ

في 1973 توجهت أنظار العالم إلى مرصد هامبورغ الفلكي. ويعود السبب في ذلك إلى اكتشاف المذنب C/1973 E1 من خلال العالم الفلكي التشيكي لوبوس كوهوتك. وعند تأسيسه في عام 1912 كان هو المرصد الأحدث من نوعه في العالم. البناء المحمي لصالح التراث والآثار بما يضمه من تجهيزات فلكية مؤثرة، يعتبر اليوم مركزا للأبحاث الفيزيائية الفلكية في جامعة هامبورغ.

www.sternwarte-hh.de

مرصد زونبيرغ

مساء السبت يتم فتح القبة، الأمر الذي يسمح بإلقاء نظرة على الحفر الموجودة على سطح القمر، والحلقات المحيطة بكوكب زحل، وغيرها الكثير من الأجسام المنتشرة في الفضاء. وحسب إمكانية الرؤية، وأحوال الطقس يمكن أيضا مشاهدة تجمعات النجوم والمجرات والنجوم المزدوجة والسديم الفضائي. المرصد الذي أسسه في عام 1925 عالم الفلك كونو هوفمايستر، من زونبيرغ، يقوم على ارتفاع 638 مترا فوق منطقة إربيسبول في تورينغن.

www.astronomiemuseum.de

مرصد جامعة غوتينغن

بين عامي 1816 و1855 كان مرصد جامعة غوتينغن مركز عمل ونشاط عالم الرياضيات والفلك كارل فريدريش غاوس. وهنا بالتحديد في الصالتين الكبيرتين تمكن للمرة الأولى من قياس المكان والزمان بدقة، اعتمادا على إحداثيات النجوم. تم تجديد قبة المرصد بشكل كامل، وباتت منذ ذلك الحين مركز اجتذاب للجمهور، ومثالا رائعا على البحث العلمي المتميز في الماضي.

www.uni-goettingen.de/de/91323.html

مرصد فيلهيلم-فورستر في برلين

في مرصد برلين الذي تم افتتاحه عام 1963 بدأ كل شيء مع الجهاز العاكس للإضاءة بامبيرغ 12 تسول الذي يعود إلى العام 1889، وبرزت فكرة تأسيس المرصد الشعبي لسكان برلين الغربية آنذاك. اليوم يستمتع الكبار والصغار بمشاهدة السماء المليئة بالنجوم في المرصد السماوي "بلانيتاريوم"، أو عبر استكشاف الكواكب والنجوم في الفضاء الخارجي، باستخدام المنظار "تلسكوب".

www.planetarium-berlin.de

© www.deutschland.de