"يجب على العلماء التدخل"

مؤتمر الجدران المتساقطة 2018 يجتذب علماء من شتى أنحاء العالم إلى برلين. فالموضوع هو تغيير العالم.

مشاركون في مؤتمر الجدران المتساقطة 2017
مشاركون في مؤتمر الجدران المتساقطة 2017 Photothek/Florian Gärtner/Falling Walls

بصفته رئيس مجلس إدارة مؤسسة الجدران المتساقطة "Falling Walls" يستقبل يورغن ملينيك خيرة العلماء والجيل الجديد منهم، من شتى البلدان، لمناسبة مؤتمر الجدران المتساقطة 2018 في برلين.

يورغن ملينيك
يورغن ملينيك Andreas Schöttke/Falling Walls

السيد البروفيسور ملينيك، ما هي الموضوعات الرئيسية للجدران المتساقطة 2018؟
نخصص العديد من المحاضرات والحوارات لمسألة الذكاء الصناعي. العنوان العام هو "عبقرية الإنسان في عصر الذكاء الصناعي". وضمن البرنامج الرئيسي للجدران المتساقطة سوف يكون من بين المتحدثين حامل جائزة لايبنيتس بيرنهارد شولكوبف الذي سيتناول أيضا مسألة الذكاء الصناعي. نعمل على بناء حزمة عريضة من الموضوعات: من العلوم الطبيعية، مرورا بالاستدامة في الصناعة، وصولا إلى التساؤل حول مستقبل الديمقراطية.

يتعرض التبادل العلمي الحر على المستوى العالمي للضغوط. الأصوات الشعبوية والقومية المتعصبة تزداد قوة وانتشارا. ما الذي يعنيه هذا بالنسبة للعلم؟
يتوجب علينا نحن العلماء التدخل بشكل أكبر. نحن بحاجة إلى تماسك وتضامن أوروبي، ونحتاج إلى تعاون علمي أفضل. وإلا فإننا لن نكون قادرين على مجاراة الولايات المتحدة والصين. ولكن حتى هذه البلدان الكبيرة ليست قادرة على مواجهة الموضوعات والتحديات العلمية المستقبلية منفردة. من الضروري والمهم أن نجمع القوى معا في شتى أنحاء العالم، وأن نضع المصالح الجزئية والخاصة جانبا. وهنا يمكن للجدران المتساقطة أن يلعب دورا مهما: مع علماء من شتى أنحاء العالم يستعرضون أمام الجميع القيمة الاجتماعية لأعمالهم.

مختبر الجدران المتساقطة يتوجه أيضا إلى الجيل الجديد من العلماء؟
نعم، ولأجل هذا سيحضر 100 شاب من جميع أرجاء العالم إلى برلين. وقد تأهلوا للمشاركة عبر مكاتب ومختبرات الجدران المتساقطة في العديد من البلدان، وأيضا عبر مسابقات في الدور الألمانية للعلوم والإبداع (DWIH)، في نيويورك وسان باولو وموسكو ونيودلهي وطوكيو. تحديهم الأكبر هو إبراز أهمية موضوعاتهم العلمية الراهنة، من خلال محاضرات لمدة ثلاث دقائق فقط. هذه المهارة في التعبير المختصر بالتحديد ضرورية من أجل التواصل والحديث مع المجتمع وكذلك مع السياسة.

أجرى الحوار: يوهانيس غوبل

© www.deutschland.de

Newsletter #UpdateGermany: You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here to: