"ألكسندر فون هومبولت، يعني بالنسبة لي ..."

إنه واحد من أكثر الألمان شهرة في العالم: ألكسندر فون هومبولت. سألنا طلاب في جامعة هومبولت برلين، عما يعنيه الباحث في علوم الطبيعة بالنسبة لهم.

الطلبة يتحدثون عما يعنيه لهم اليوم ألكسندر فون هومبولت.
الطلبة يتحدثون عما يعنيه لهم اليوم ألكسندر فون هومبولت.

التعرف إلى الترابطات، حتى في الموضوعات المعقدة، التفكير العالمي، التشبيك في الحياة، وبالتأكيد السفر والترحال: كانت هذه هي المبادئ الرئيسية للباحث في أمور الطبيعة ألكسندر فون هومبولت (1769-1859). إنها قيم يؤمن بها ويتشارك بها أيضا الكثير من الشباب والشابات عندما يحتفلون في 14 أيلول/سبتمبر 2019 بمرور 250 عاما على ميلاد هومبولت. ابن برلين، الباحث في أمور الطبيعة مازال يعتبر حتى الآن واحدا من بين أشهر الألمان في العالم. لقد سافر عبر العالم، وأقام علاقات مع مفكرين وباحثين وعلماء وسياسيين، وعاد بعد خمس سنوات من الترحال في أمريكا الجنوبية إلى وطنه بطلا قوميا. نظرياته كانت سابقة لعصره، وهي مازالت اليوم أيضا في غاية الحداثة والعصرية. سألنا دارسين في جامعة هومبولت برلين عما يعنيه بالنسبة لهم ألكسندر فون هومبولت وما يتطلع شباب اليوم لتعلمه من هومبولت.

تعرف إلى المزيد عن ألكسندر فون هومبولت من خلال موقع جامعة هومبولت برلين.

© www.deutschland.de

"You would like to receive regular information about Germany?
Subscribe here:"