صاحب "المرة الثانية"

ماذا وراء الضجيج: لماذا يعتبر ميشائيل ريدل واحدا من أكثر الفنانين المطلوبين بين أبناء جيله في ألمانيا؟ 

ميشائيل ريدل
ميشائيل ريدل Scott Rudd

ألمانيا. جريدة فرانكفورتر ألغماينة وصفت  ميشائيل ريدل بأنه "مُنَظّر النظام بين الفنانين"، وبينما وضعت نيويورك تايمز عنوانا عنه بأنه "ملك التقليد"، دعته جريدة ساربروكر "رائد الاستنساخ". ما هو اللقب الأكثر مناسبة للواقع؟ نظرة عن كثب للفنان التصويري المولود في 1972 في مدينة فرانكفورت.

ما سبب هذا الضجيج الذي يحيط بميشائيل ريدل؟

لفت ريدل الانتباه على المستوى العام منذ فترة قصيرة فقط. وذلك عندما قام بالتعاون مع مكتب للهندسة المعمارية بتصميم توسيع متحف الصالة الحديثة في مدينة ساربروكن. وقد قام بتغطية الواجهات الخارجية بصورة نصية بمساحة 4000 متر مربع. أما "المادة الأولية" التي استخدمها ريدل في هذا، فقد كانت نص المناقشات التي دارت في برلمان ولاية سارلاند (لاندتاغ) حول النية في تشييد هذا البناء. والآن يعكس المتحف الجديد سيرة نشوئه الذاتية، بينما نجح ريدل في إنجاز واحد من أكبر الأعمال الفنية القائمة في مكان عام في كافة أنحاء ألمانيا على الإطلاق.

التغطية بالنص: الصالة الحديثة في ساربروكن.
التغطية بالنص: الصالة الحديثة في ساربروكن. dpa

ما هو مبدأ ريدل؟

منذ 2017 يعمل ريدل كبروفيسور للرسم وتصميم الغرافيك في المعهد العالي للغرافيك وفن البناء "HGB" لايبزيغ. وخلال دراسته في أكاديمية الفنون في دوسلدورف وفي المعهد الوطني العالي للفنون الجميلة في باريس، وفي معهد شتيدلة في فرانكفورت، كان مفهومه ومبدأه الفني يقوم على إنجاز أعمال جديدة من مواد متوفرة سابقا. فقد صور أفلاما موجودة ونظم معارض قائمة. وكان دوما يتناول أشياء قائمة لينجز من خلالها أعمالا جديدة.

كنت أريد إبراز عدم الاهتمام بالأصل

الفنان ميشائيل ريدل

وما هي فلسفة ميشائيل ريدل؟

شرح ريدل مبدأه الفني لمجلة الفن على الشكل التالي: "كنت أريد بشكل كلاسيكي أن أنجز شيئا ما، لا يقدر أحد على تقييمه. كنت أريد إبراز عدم الاهتمام بالأصل. (...) حيث أن إعادة الإنتاج تشكل تقنية فنية ضاربة في القدم. كل صورة أو نسخة تُجَسّد في الواقع إعادة الإنتاج".