مساعدات إنسانية إلى أوكرانيا

ألمانيا تساعد ضحايا حرب بوتين على أوكرانيا، واللاجئون في المدن والبلدات الألمانية.

أدوية للشحن إلى أوكرانيا.
أدوية للشحن إلى أوكرانيا. picture alliance/dpa

حرب بوتين على أوكرانيا تتسبب في معاناة لا توصف للناس. الأوضاع الإنسانية في أوكرانيا كارثية، وتزداد سوءا ساعة بعد ساعة. كثيرون، وخاصة النساء والأطفال يحاولون الهرب  إلى بلدان الاتحاد الأوروبي بحثا عن الأمان.

لن نترككم وحيدين في هذا الاعتداء السافر على بلادكم

 

أنالينا بيربوك، وزيرة الخارجية الألمانية

من أجل إيصال المساعدات الطبية سريعا إلى الأوكرانيين عمدت ألمانيا بعد اندلاع الحرب مباشرة إلى زيادة مساهمتها في صندوق الأمم المتحدة لمساعدة أوكرانيا بقيمة 5 مليون يورو. بهذه الأموال سوف يكون باستطاعة مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة وبرنامج الغذاء العالمي وكذلك منظمات محلية أخرى في أوكرانيا تقديم مساعدات فورية. كما تقدم ألمانيا مساعدة سريعة بقيمة 10 ملايين يورو إضافية إلى هيئة الصليب الأحمر الدولي العاملة في أوكرانيا والبلدان المجاورة.  الصليب الأحمر الألماني (DRK) من جهته يستعد لتقديم مجموعة من المساعدات الشاملة للسكان في أوكرانيا.

الحكومة الاتحادية سوف تقدم كل مساعدة ممكنة

الحكومة الاتحادية سوف تقدم كل مساعدة ممكنة

باتت المدن والبلدات الألمانية الآن على استعداد لاستقبال اللاجئين وتقديم المساعدات والخدمات لهم، كل منها ضمن إطار إمكاناتها. "إلى جانب المأوى والغذاء يعتبر توفير أماكن الرعاية في دور الحضانة، وفرص الدعم والتدريس في المدارس من الإجراءات الضرورية"، حسب رئيس اتحاد المدن والبلديات الألمانية.

بالإضافة إلى هذا يقدم الكثير من المواطنين أماكن للإقامة أو تبرعات مالية وعينية. العديد من الشركات والمنظمات غير الحكومية تتبرع بالأموال أو تقدم المساعدات المباشرة، من خلال شحن المستحضرات الطبية والأدوية إلى أوكرانيا على سبيل المثال. إحدى الشركات في فرانكفورت استأجرت فندقا بكامله من أجل توفير الإقامة للاجئين.

مفوضية شؤون اللاجئين في الأمم المتحدة تتوقع 4 ملايين لاجئ، إضافة إلى ما يصل إلى 8 ملايين آخرين سوف يضطرون إلى ترك أماكن إقامتهم بسبب الحرب التي يشنها بوتين على بلادهم، وسوف يكونون بحاجة ماسة إلى المساعدة الفورية في داخل أوكرانيا.

© www.deutschland.de