اليوم العالمي لمحاربة الاتجار بالبشر

دعت منظمة الأمم المتحدة في العام 2013 إلى إعلان اليوم العالمي لمحاربة الاتجار بالبشر. لقاء موجز مع سيلكة ألبرت، من مكتب الأمم المتحدة لمحاربة المخدرات والجريمة، حول أهمية هذا اليوم العالمي.

dpa/Paul Zinken - human trafficking

السيدة ألبرت، ما الذي يمكن لمثل هذه "الأيام العالمية" تقديمه؟

تتمتع الأيام العالمية بأهمية كبيرة. فهي تجمع الجهود وتشحذ الهمم لإثارة الموضوعات والتنبيه لها. الموعد المحدد يتيح للمنظمات الدولية وهيئات المجتمع المدني وحكومات الدول الفرصة للوصول برسالتهم إلى المزيد من الناس. الأمم المتحدة أطلقت على سبيل المثال حملة ناجحة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، على هاشتاغ #igivehope: حيث تثير الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي في شتى أنحاء العالم للتضامن مع الضحايا. وهي تقدم صورا لقلب على شكل يد، يعبر عن المحبة والاهتمام والصداقة والتضامن. كما يعكس رمزية تعيد إلى ضحايا الاتجار بالبشر أمرا مُهمّا فقدوه: وهو الأمل.

في 2013 ختم مكتب الشرطة الجنائية الألماني الاتحادي (BKA) التحقيق في 425 جريمة متعلقة بالاتجار بالبشر، بُغيَة الاستغلال الجنسي في ألمانيا. يبدو الرقم منخفضا للوهلة الأولى. ما سبب تفجر المشكلة وتضخيمها؟

حتى الجهات الرسمية مثل مكتب BKA، التي تمتلك إحصائيات جيدة، تعترف أن هذه الإحصائيات ليست سوى القمة من جبل الجليد. كثير من الحالات تبقى مجهولة غير مكتشفة. وهذا يعود إلى العديد من الأسباب: بعض البلدان لا تعاقب حتى الآن على الاتجار بالبشر، وفي بلدان أخرى لا يعتبر الاتجار بالبشر بغية الاستغلال في العمل أو سرقة الأعضاء من الأمور التي يعاقب عليها القانون. ضحايا الاتجار بالبشر غالبا ما يجدون أنفسهم عاجزين عن اللجوء إلى الجهات الرسمية، لأنهم يخافون من انتقام المتاجرين بهم، أو لأنهم يقيمون بشكل غير قانوني في البلد المُستَقبِل لهم. وهذا ما يعود بالفائدة على المجرمين: فهم يرون أنفسهم في مواجهة القليل من المخاطر، ويحققون رغم ذلك أرباحا طائلة. الاتجار بالبشر يقوم على الأرباح الكبيرة والاستغلال.

ما هي المطالب التي تضعها الأمم المتحدة؟

الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، ومن بينها ألمانيا أقرت في كانون الأول/ديسمبر 2000 معاهدة دولية لمحاربة الاتجار بالبشر: بروتكول الحماية مِن، ومحاربة ومعاقبة الاتجار بالبشر، وخاصة النساء والأطفال. ويشمل البروتوكول موضوعات أساسية ويقدم إجابة شاملة شافية على هذه الظاهرة. وقد قطعت العديد من البلدان خطوات جيدة في إصلاح أنظمتها القضائية وقوانين عقوباتها في هذا الخصوص. أما على صعيد مساعدة وحماية الضحايا وفي مجال الملاحقة القانونية واتخاذ إجراءات الوقاية، التي التزمت بها الدول الموقعة، فإنه مازال هناك الكثير مما يتوجب فعله.

اليوم العالمي لمحاربة الاتجار بالبشر في 30 تموز/يوليو 2015 

www.unodc.org

www.thunderclap.it

© www.deutschland.de