مجموعة السبعة الكبار G7 تتفق على حد عالمي أدنى للضرائب

الشركات العالمية الكبيرة مثل آبل وغوغل تستغل في أغلب الأحوال مناطق الملاذات  أو "الواحات" الضريبية، كي تتمكن من دفع أقل ما يمكن من الضريبة. من خلال الحد العالمي الأدنى للضريبة سوف يتغير هذا الأمر.  

G7 einigen sich auf globale Mindeststeuer
dpa

لندن (dpa)- شركات الرقمية الكبيرة مثل آبل وغوغل سوف يتوجب عليها في المستقبل دفع ضرائب بنسبة 15 في المائة كحد أدنى، حسب رغبة البلدان الصناعية الرائدة. بعد سنوات طويلة من المفاوضات اتفق وزراء المالية في بلدان مجموعة السبعة الكبار G7 يوم السبت في لندن على عملية إصلاح ضريبي عالمية. إلى جانب فرض الحد الأدنى من الضريبة البالغ 15 في المائة سوف يتم أيضا السعي إلى أن تقوم الشركات العملاقة بتسديد الضرائب في المكان الذي تحقق فيه مبيعاتها، حسبما ورد في بيان مشترك صادر عن مجموعة السبعة الكبار. وزير المالية الألماني الاتحادي أولاف شولتس (الصورة: أعلى اليمين) تحدث عن "ثورة ضريبية". ويعتبر هذا الاتفاق أساسا لمزيد من الاتفاقات ضمن مجموعة العشرين G20.

الهدف هو إلزام الشركات العملاقة المتعددة الجنسية بالدفع. حتى الآن كانت الضرائب على الشركات يتم دفعها فقط في مناطق تسجيل الشركة، وليس في البلدان حيث تكون هذه الشركات ناشطة وتحقق مبيعاتها، وهو ما يكون عادة بالنسبة للشركات الرقمية في مختلف أنحاء العالم تقريبا. هذا الأمر قاد إلى قيام العديد من الشركات بنقل مقراتها الرئيسية إلى بلدان تفرض معدلات ضرائب منخفضة على الشركات.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de