إحدى طائرات لوفتهانزا تتحول إلى مختبر طائر لأبحاث المناخ

طائرة من طراز A350 سوف تعمل في خدمة البحث العلمي خلال نقلها الركاب. الرحلة الأولى ستكون في نهاية 2021. 

Lufthansa-Jet wird Klimaforschungsflieger
Lufthansa

فرانكفورت (dpa)- تنوي شركة لوفتهانزا بالتعاون مع إيرباص تجهيز طائرة من طراز A350 من أجل المشاركة في الأبحاث المتعلقة بالمناخ. جوهر العملية عبارة عن مستوعبة قياس تزن 1,6 طن، سيتم وضعها اعتبارا من نهاية العام على متن رحلات ركاب مُختارة، لقياس حوالي 100 غاز وتدوين مُعامِلات الهباء الجوي والسحاب. وحسبما أعلنت لوفتهانزا فإن أعمال التعديل قد بدأت في مالطا، من أجل تعديل  بناء جسم الطائرة التي تحمل اسم "إرفورت" وتركيب أنظمة تحليل الهواء. القيم التي يتم قياسها في طبقة التروبوبوز، على ارتفاع يتراوح من 9 إلى 12 كيلومتر سوف تقود إلى أبحاث أفضل لتأثيرات الغازات العادمة. الأمر المميز: المؤشرات ذات العلاقة بالمناخ يمكن جمعها وتحليلها على هذا الارتفاع على متن الطائرة بدقة أكبر وبواقع زمني أفضل من الأقمار الصناعية أو أنظمة القياس الأرضية.  
المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de