الحكومة الاتحادية تريد إقرار المساعدات الفورية

تسعى الحكومة الاتحادية إلى إقرار مساعدات فورية بقيمة 400 مليون يورو لضحايا الفيضانات الأخيرة. ومن المفترض أن يتبع هذه المساعدات إجراءات لإعادة الإعمار بالمليارات. 

Bundesregierung will Soforthilfe beschließen
dpa

برلين (dpa)- بعد مرور أسبوع واحد على اندلاع كارثة الفيضان تسعى الحكومة الألمانية الاتحادية يوم الأربعاء إلى إقرار مساعدات فورية بالملايين للمناطق المنكوبة. بهذا سوف يكون بالإمكان معالجة وإزالة أسوأ الأضرار التي أصابت المباني والبنى التحتية المحلية، وتجاوز مرحلة حالة الطوارئ الحالية. يدور الأمر حول ما مجموعه 400 مليون يورو، تتشارك في تقديمها مناصفة الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات. بالإضافة إلى ذلك يجري التخطيط لإقرار صندوق بناء بالمليارات من أجل إعادة الإعمار. وسوف يتم لاحقا تحديد قيمة المبالغ، بعد تحديد قيمة الأضرار الفعلية بشكل أكثر دقة.

الكارثة التي أودت حتى الآن بحياة ما يزيد عن 170 شخصا، ستكون اليوم الأربعاء موضوع بحث الحكومة الاتحادية للمرة الأولى. المستشارة الاتحادية أنجيلا ميركل (حزب CDU) ونائب المستشارة أولاف شولتس (حزب SPD) أكدا لضحايا الكارثة تقديم المساعدات الفورية بعيدا عن البيروقراطية. "آمل أن لا تتجاوز المسألة بضعة أيام"، قالت ميركل يوم الثلاثاء خلال زيارة إلى باد مونسترآيفل التي تعرضت لأضرار كبيرة. وزير المالية شولتس وعد بدوره في جريدة "راينيشة بوست": "الحكومة الاتحادية سوف تقدم كل ما بوسعها لدعم ومساعدة ضحايا الكارثة بسرعة، بعيدا عن البيروقراطية".

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de