ألمانيا تلحق بركب حماية المناخ

في مؤشر حماية المناخ الجديد تحتل الجمهورية الاتحادية المرتبة 13 من بين 60 دولة شملهم التصنيف.

Deutschland holt im Klimaschutz auf
dpa

غلاسكو (dpa)- في السباق العالمي نحو أفضل السبل لحماية المناخ تمكنت ألمانيا من تحسين موقعها بشكل طفيف. حيث احتلت الجمهورية الاتحادية المرتبة 13 في التصنيف العالمي لحماية المناخ، بعد أن حلت في المرتبة 19 في العام الماضي. يقوم التصنيف بتقييم 60 بلدا من البلدان، إضافة للاتحاد الأوروبي. مجتمعة تتسبب هذه البلدان في 92 في المائة من انبعاثات الغازات الدفيئة "العادمة"، حسبما ورد عن "جيرمان واتش" وعن "معهد المناخ الحديث" خلال مؤتمر الأمم المتحدة حول  المناخ المنعقد في غلاسكو.  

مجموعة الصدارة في مسألة حماية المناخ مازالت تحتلها الدنمارك والسويد والنرويج، وذلك يعود بشكل أساسي إلى التقدم الذي حققته على صعيد التوسع في اعتماد مصادر الطاقة المتجددة. إلا أن تقييمها جاء في المراتب أربعة حتى ستة. أما المراكز الثلاث الأولى فقد بقيت شاغرة، بشكل رمزي، كما كانت الحال في العام الماضي. التبرير الذي يضعه المسؤولون: على المستوى العالمي لم يبلغ أي بلد حتى الآن السبيل التي تضمن التوصل إلى تقييد الاحتباس الحراري عند مستوى 1,5 درجة مئوية فقط. المقصود هو الهدف المتفق عليه في باريس في العام 2015، القاضي بتقييد الاحتباس الحراري للأرض قدر الإمكان عند مستوى 1,5 درجة مئوية مقارنة بالفترة ما قبل العصر الصناعي.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de