"إصرار كبير على التوصل إلى اتفاق" في الخلاف حول بريكست

بعد اجتماعه بالمفاوض الأوروبي ميشيل بارنيير حذر وزير الخارجية الألماني الاتحادي هايكو ماس مجددا من فشل المفاوضات المتعلقة بمشروع بريكست. 

„Großer Einigungswille“ im Brexit-Streit
dpa

برلين (dpa)- حذر وزير الخارجية الألماني الاتحادي مرة أخرى من فشل المفاوضات المتعلقة بتنظيم العلاقات الاقتصادية بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بعد بريكست. وصرح الوزير بأن الناس على الجانبين لديهم حاليا ما يكفي من المشكلات والتبعات الصحية والاقتصادية لجائحة كورونا، حسب الوزير الذي تحدث يوم الاثنين بعد اجتماعه في برلين بالمفاوض عن الاتحاد الأوروبي، ميشيل بارنييه. "لهذا السبب سيكون في غاية اللامسؤولية تحميل الناس عبئا إضافيا، بسبب عدم التوصل إلى اتفاق". ولهذا يتبنى الاتحاد الأوروبي موقفا بناء في المرحلة الختامية من المفاوضات. "الاتحاد الأوروبي يفاوض بنية كبيرة للتوصل إلى اتفاق"، حسب ماس. "أبوابنا مشرعة نحو تعاون وثيق وشراكة طموحة مع بريطانيا".

تدور المفاوضات مع بريطانيا حول معاهدة للتجارة تبدأ اعتبارا من 2021. حيث شهد يوم الجمعة الجولة التاسعة من المفاوضات، التي انتهت دون تحقيق التقدم الكبير المأمول. الوقت يضيق بسرعة: رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وضع مهلة جديدة تنتهي في 15 تشرين الأول/أكتوبر. من وجهة نظر الاتحاد الأوروبي يجب أن يتم التوصل إلى المعاهدة بحلول 31 تشرين الأول/أكتوبر، كي تتم المصادقة عليها. وكانت بريطانيا قد انسحبت من الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني/يناير من هذا العام. وبعد انتهاء مهلة الفترة الانتقالية تنسحب البلاد بشكل نهائي من السوق البينية والاتحاد الجمركي. وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق، فإن الرسوم الجمركية والكثير من العقبات الأخرى على حركة التجارة تهدد العلاقات الاقتصادية بين الطرفين. وعلى الرغم من الضغوط الاقتصادية الكبيرة، فإن جونسون يتحدث باستمرار عن سيناريو عدم التوصل إلى اتفاق.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de