أوكرانيا: ميركل وبايدن يطالبان روسيا بخفض التصعيد

المستشارة الألمانية الاتحادية والرئيس الأمريكي بايدن يؤيدان مطالبة حلف الناتو بالتوقف عن حشد القوات الروسية على طول الحدود مع أوكرانيا.  

Ukraine: Merkel und Biden fordern von Russland Deeskalation
dpa

بروكسل/برلين/واشنطن (dpa)- أعرب كل من المستشارة الألمانية الاتحادية أنجيلا ميركل والرئيس الأمريكي جو بايدن عن تأييدهما للمطالبة بوقف نشر القوات الروسية على طول الحدود مع أوكرانيا. "اتفقت المستشارة الاتحادية والرئيس الأمريكي على مطالبة روسيا بسحب تعزيزات القوات التي انتشرت مؤخرا، من أجل خفض التصعيد"، حسب المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت في تصريح له مساء الأربعاء، بعد مكالمة هاتفية بين الزعيمين. حسب تقديرات الولايات المتحدة فقد عمدت روسيا مؤخرا إلى تحريك 15000 إلى 25000 جندي في شبه جزيرة القرم التي استولت عليها باتجاه الحدود مع أوكرانيا.

وكان وزراء الخارجية والدفاع في بلدان الناتو البالغ عددها 30 بلدا قد تحادثوا عبر مؤتمر بالفيديو حول التطورات الأخيرة في الأزمة بين روسيا وأوكرانيا. تحركات القوات الروسية تعتبر الأكبر من نوعها منذ الضم غير الشرعي لشبه جزيرة القرم في 2014، وهو أيضا جزء من السلوك العدائي الذي يثير الكثير من الريبة والمخاوف، حسب الأمين العام للحلف، ينس شتولتنبيرغ في ختام الاجتماع. وأضاف أنه قد تمت دعوة روسيا إلى التوقف الفوري عن مثل هذه الاستفزازات.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de