أوكرانيا يجب أن تدخل ضمن المرشحين للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

المستشار الاتحادي شولتس والرئيس الفرنسي ماكرون يطلقان للمرة الأولى حملة قوية من أجل ضم أوكرانيا إلى لائحة المرشحين لعضوية الاتحاد الأوروبي

Ukraine soll EU-Beitrittskandidat werden
picture alliance/dpa

كييف (dpa)- المستشار الألماني الاتحادي أولاف شولتس (حزب SPD) والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أطلقا للمرة الأولى دعوة قوية من أجل ضم أوكرانيا إلى لائحة البلدان المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي. وقال شولتس يوم الخميس خلال زيارته التي طال انتظارها إلى العاصمة الأوكرانية كييف: "أنا وزملائي متواجدون اليوم هنا في كييف حاملين رسالة واضحة: أوكرانيا هي عضو في الاسرة الأوروبية". وأضاف قائلا: "ألمانيا تؤيد اتخاذ قرار إيجابي لصالح أوكرانيا. وهذا يسري أيضا بالنسبة لجمهورية مولدافيا".

وقد اعتبر شولتس أن دخول لائحة الدول المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي يعتبر خطوة كبيرة مهمة على طريق أوكرانيا " نحو الاتحاد الأوروبي، الحافلة بالشروط المسبقة". وأكد المستشار أنه خلال قمة الاتحاد الأوروبي في 23 و24 حزيران/يونيو الحالي سوف يبذل جهدا كبيرا للتوصل إلى موقف موحد، علما بأن اتخاذ مثل هذا القرار يجب أن يكون بالإجماع. ماكرون قال من جهته: "في جميع الأحول نؤيد انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي". في اليوم 113 من الحرب رحب سيلينسكي بتصريحات ضيوفه: "وضعية المرشح للاتحاد الأوروبي يمكن أن تكون قرارا تاريخيا بالنسبة لأوروبا". وكانت أوكرانيا قد تقدمت بعد بدء الهجوم الروسي في 24 شباط/فبراير بفترة قصيرة بطلب العضوية إلى الاتحاد الأوروبي. ومن المتوقع أن تقوم المفوضية الأوروبية في بروكسل يوم الجمعة بصياغة المقترح الذي يمنح أوكرانيا أملا حقيقيا في الانضمام للاتحاد. مفاوضات الانضمام معقدة، وتستغرق في المعتاد سنوات طويلة.  

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de