برلين تنوي التشاور مع الحلفاء حول الخطوات القادمة تجاه روسيا

جاء رد فعل الحكومة الألمانية الاتحادية على قضية تسمم معارض الكرملين نافالني أقوى وأشد من المعتاد. كيف ستكون الخطوات القادمة؟

Berlin will mit Verbündeten über Vorgehen gegenüber Russland beraten
dpa

برلين (dpa)- في قضية تسمم المعارض الروسي ألكسي نافالني من وجهة نظر الحكومة الألمانية الاتحادية، تنوي برلين التحاور مع الحلفاء حول الخطوات القادمة والإجراءات التي سيتم اتخاذها بحق روسيا. تُطرَح الآن "تساؤلات صعبة جدا"، لا يستطيع أحد الإجابة عليها سوى الحكومة الروسية، وهذا واجبها أيضا، حسب ميركل. وأشارت إلى التشاور مع الحلفاء في الناتو والاتحاد الأوروبي، من أجل "اتخاذ قرار بشأن الرد المشترك والمناسب، على ضوء التقارير الروسية"، حسب المستشارة ميركل.

وقد أعرب العديد من الشركاء والحلفاء في الناتو والاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء عن دعمهم ووقوفهم وراء الحكومة الألمانية الاتحادية في هذه القضية. كما أعلن الأمين العام لحلف الناتو، ينس شتولتنبيرغ عن مناقشة مختلف العواقب المحتملة مع الشركاء في الحلف. "يرى الناتو في كل استخدام للأسلحة الكيميائية تهديدا للسلم والأمن العالميين"، حسب تصريحه مساء الأربعاء في بروكسل. 

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين تحدثت بدورها عن فعل شنيع وجبان: "يجب أن يدفع الجناة الثمن." مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل أكد أن الاتحاد الأوروبي يشجب بشدة هذا العمل. كما تحدث عن "جريمة" وطالب روسيا بالتوضيح والكشف عن الفاعلين ومعاقبتهم.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de