إلى المحتوى الرئيسي

بوندستاغ يُحيي ذكرى ضحايا الهولوكوست

فعَّالية تأبين في البرلمان الألمانيّ بحضور ناجين من المحرقة والرئيس الاتحاديّ شتاينماير.

31.01.2024
مارجوت فريدلندر في بوندستاغ. لقد نجت من محرقة الهولوكوست.
مارجوت فريدلندر في بوندستاغ. لقد نجت من محرقة الهولوكوست. © dpa picture/alliance

برلين (د ب أ) - يستذكر البرلمانُ الألمانيُّ بوندستاغ الملايين من ضحايا النازية من خلال وقفة رسمية لإحياء ذكراهم. تُلقِي رئيسةُ البرلمان بيربل باس خطابًا بجانب الناجية من معسكر الاعتقال في أوشفيتز، إيفا سيباشي، والصحفيّ الرياضيّ مارسيل رايف، الذي نجا والدُه من المحرقة. ودعا البرلمانُ كذلك الرئيسَ الاتحاديَّ فرانك فالتر شتاينماير للحضور. وتُوضَع أكاليلُ من الزهور أمام العديد من النصب التذكارية في برلين إحياءً لذكرى مجموعاتٍ متفرقة من الضحايا، ومن بينهم القتلى من اليهود، وجماعات السنتي والروما، والأشخاص من ذوي الإعاقة، ومثليي الجنس.

تتزامن الاحتفاليةُ مع يوم ذكرى الهولوكوست العالمي في 27 يناير/كانون الثاني، هذا التاريخ الذي شهد تحريرَ جيش الاتحاد السوفيتيّ لمعسكر الإبادة الجماعية أوشفيتز في عام 1945. لقد قتل النازيون إبّان فترة حكمهم من 1933 إلى 1945 في ألمانيا وكل البلدان التي احتلوها ملايين الأشخاص بصورةٍ ممنهجة. وقد لقي أكثرُ من ستة ملايين يهوديّ من جميع أنحاء أوروبا حتفَهم في هذه الفترة.