بيربوك في كييف وموسكو

وزيرة الخارجية الألمانية تسعى إلى إعادة إحياء الحوار بين روسيا وأوكرانيا وفق طريقة نورماندي. 

Baerbock in Kiew und nach Moskau
dpa

كييف (dpa)- في بداية زيارتها الرسمية الأولى إلى أوكرانيا اجتمعت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك هناك مع ممثلين عن بعثة مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE). وإلى جانب الحوار مع مشاركين ألمان في البعثة كان هناك أيضا لقاء مع المفوض الخاص لرئاسة منظمة OSCE في أوكرانيا، ميكو كينونن. في الختام كانت بيربوك تنوي زيارة النصب التذكاري "المئات السماوية" في ساحة ميدان وسط كييف. هناك يتم إحياء ذكرى المئات الذين قضوا في الثورة المؤيدة لأوروبا في 2014.

يضم برنامج زيارة وزيرة الخارجية المنتمية إلى حزب الخضر في العاصمة الأوكرانية عند الظهيرة مباحثات مع وزير الخارجية دميترو كوليبا. هذا بالإضافة إلى لقاء بعد الظهر مع الرئيس فولوديمير سيلينسكي. في المساء الوزيرة تنوي متابعة رحلتها نحو موسكو. هناك يضم برنامج الزيارة لقاء وزير الخارجية سيرغي لافروف يوم الثلاثاء.  

في محور المحادثات في أوكرانيا سيكون إلى جانب مسألة حشد القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا أيضا مطالبة كييف بالحصول على الأسلحة الألمانية، وإيقاف خط أنابيب الغاز ستريم 2 الذي ينقل الغاز من روسيا إلى ألمانيا.

أحد موضوعات رحلة بيربوك أيضا سيكون الجهود الرامية إلى تحقيق تقدم فيما يعرف بالمفاوضات على طريقة نورماندي. هذه المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا بوساطة كل من ألمانيا وفرنسا مجمدة منذ فترة بعيدة. ويعود آخر لقاء رفيع المستوى في هذا السياق إلى العام 2019 في باريس. نائبة الناطق الرسمي باسم الحكومة كريستيانة هوفمان كانت قد صرحت يوم الجمعة أن هناك تفاؤل حذر في النجاح في العودة إلى هذه المفاوضات بتلك الطريقة على المستوى الدبلوماسي مبدئيا.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de