بيربوك تعرض على كندا مزيدا من تعميق التعاون

وزيرة الخارجية الألمانية الاتحادية أنالينا بيربوك ترى آفاقا كبيرة واسعة في التعاون الاقتصادي بشكل خاص.

Annalena Baerbock mit Mélanie Joly
picture alliance / photothek

مونتريال (dpa)- أعربت وزيرة الخارجية الألمانية الاتحادية أنالينا بيربوك لكندا عن امتنانها لقيام الأخيرة بشحن المضخة الضرورية لخط أنابيب الغاز نورد ستريم 1. في ذات الوقت عرضت على البلد مزيدا من توثيق العلاقات الثنائية العميقة. "لقد دافعتم عن التضامن الأوروبي بصفتكم حكومة البلاد"، قالت في مطلع زيارتها الرسمية الأولى إلى كندا، بعد لقائها نظيرتها الكندية ميلاني جولي. "لقد كشفنا معا خداع الرئيس الروسي". منذ حزيران/يونيو عمدت روسيا إلى تقليص واردات الغاز عبر خط نورد ستريم 1. شركة الطاقة العملاقة "غازبروم" بررت هذا بعدم توفر المضخات. وقد واجهت الحكومة الكندية ضغوطات بسبب منح الموافقة على شحن هذه المضخة. حيث يتم اتهامها اليوم بخرق العقوبات المتفق عليها ضد روسيا.

وقد اعترفت بيربوك بأن هناك "مجالات واسعة" لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين. وقد تحدثت عن قطاعات المعادن والهيدروجين والغاز السائل. "السياسة التجارية الجيدة المشتركة يمكنها أيضا تعزيز القيم والمعايير على المستوى العالمي"، حسب تأكيدها. خلال بضعة أسابيع يقوم المستشار الاتحادي أولاف شولتس بزيارة إلى كندا، من أجل تعزيز التعاون الاقتصادي. ويوجد في كندا الآن حوالي 700 شركة ألمانية ناشطة.

في مونتريال اختتمت بيربوك زيارة إلى أمريكا الشمالية استغرقت ثلاثة أيام. وفي مونتريال كانت تريد أيضا زيارة قسم الحبوب في المرفأ، ولقاء المشاركات في برنامج للاندماج للنساء. وكانت بيربوك قد قامت قبل ذلك بزيارة لمدة يومين إلى نيويورك، حيث شاركت في مؤتمر الأمم المتحدة حول التأكد من الالتزام بمعاهدة حظر الأسلحة النووية، وألقت كلمة أساسية حول العلاقات عبر الأطلسي.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de