بيربوك تطالب بالاعتراف بحقوق المرأة في إيران

بعد موت فتاة في الثانية والعشرين من العمر خلال احتجازها لدى الشرطة، وزيرة الخارجية تحذر: "إذا لم تكن المرأة آمنة، فلن يكون أحد آمنا في المجتمع". 

Baerbock fordert Anerkennung von Frauenrechten im Iran
picture alliance/dpa

نيويورك/طهران (dpa)- بعد وفاة شابة في الثانية والعشرين من العمر خلال احتجازها لدى الشرطة طالبت وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك القيادة الإيرانية بالاعتراف بحقوق الإنسان وحقوق المرأة: "النساء اللواتي يخرجن في إيران الآن إلى الشوارع يطالبن بالحرية، وإتاحة المجال لهن بالتطور والمشاركة، دون الخشية على حياتهن"، حسبما ذكرت الوزيرة لوكالة الصحافة الألمانية على هامش اجتماع الجمعية العمومية لمنظمة الأمم المتحدة في نيويورك. وأضافت بيربوك: "يجب الاستماع لهن. حيث أن هؤلاء النسوة يطالبن بحقوق، هي في الواقع من حق جميع الناس، وهي ليست أكثر من حقوق الإنسان الراسخة".

"هذه الرسالة يجب أن تصل أخيرا إلى جميع المسؤولين"، قالت وزيرة الخارجية الألمانية موجهة كلامها إلى الحكومة الإيرانية. وأضافت أنه كثيرا ما يتم سؤالها عن السياسة الخارجية النسوية ومعناها وسبب أهميتها. "وفاة ماشا أميني تلخص بشكل مرعب: إذا لم تكن المرأة آمنة، فلن يكون أحد آمنا في المجتمع".

في العاصمة الإيرانية طهران وحدها، تجمع مساء الاثنين الآلاف مطالبين بالتحقيق في موت أميني. وقد عمدت قوات الأمن إلى اعتقال العديد من المتظاهرين، حسبما أعلنت وكالات الأنباء الإيرانية إنسا وفارس. أيضا مساء الثلاثاء خرج الناس مجددا إلى الطرقات. كما شهد عدد من المدن الأوروبية تظاهرات أيضا، منها برلين على سبيل المثال.

وكانت الفتاة قد اعتقلت يوم الثلاثاء الماضي من قبل شرطة الآداب والشريعة، بسبب "مظهرها غير الإسلامي". ما حدث بعد ذلك مازال مجهولا حتى الآن. دخلت أميني في غيبوبة، وتوفيت مساء الجمعة في أحد المشافي. حسب تقارير الشرطة كانت الفتاة تعاني من مشاكل في القلب، وقد أغمي عليها قفي قسم الشرطة.