بيربوك تؤيد مفاوضات سلام سريعة

أعربت وزيرة الخارجية الألمانية من موسكو عن تأييدها لعودة مفاوضات السلام في الأزمة الأوكرانية.

Baerbock für baldige Friedensgespräche
dpa

موسكو (dpa)- وزيرة الخارجية الألمانية الاتحادية أنالينا بيربوك أعربت خلال لقائها نظيرها الروسي سيرغي لافروف عن الرغبة في عودة سريعة إلى استئناف مباحثات السلام في أزمة أوكرانيا. الوزيرة المنتمية إلى حزب الخضر التي كانت تتحدث أمام الصحفيين، بعد لقائها لافروف يوم الثلاثاء في موسكو أكدت أن هذا مهم من أجل الأمن في أوروبا. لهذه الغاية سيتم تنظيم لقاء على طريقة نورماندي بين روسيا وأوكرانيا، بوساطة كل من ألمانيا وفرنسا. لافروف أكد من جهته أن روسيا لا ترى نفسها على أنها أحد أطراف الأزمة.

من المهم إعادة الحياة إلى طريقة نورماندي، حسب بيربوك، كما صرحت في اليوم السابق أيضا خلال زياتها إلى أوكرانيا. وأضافت أنه من الجيد أن يقبل الجميع بخطة سلام مينسك. اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه في عاصمة بيلاروسيا لحل أزمة شرق أوكرانيا تم تجميده. وتتبادل أوكرانيا وروسيا الاتهامات بخرق هذا الاتفاق. وقالت بيربوك أن هناك نظرات متفاوتة لهذا الاتفاق. وأكدت أنها ستحاول كل الممكن من أجل تنظيم لقاء على مستوى نورماندي.

عن الضمانات الأمنية التي تضعها روسيا على الغرب قالت بيربوك: "نحن في حوار جاد حول التعهدات والاتفاقات المتبادلة والخطوات الواجبة، والتي تجلب جميعها مزيدا من الأمن لأوروبا". واعتبرت أن مباحثات مجلس الناتو-روسيا وكذلك منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) كانت الخطوات الأولى التي تمت خلال الأسبوع الماضي. وأوضح لافروف من جهته أن روسيا تنتظر الآن مقترحات واضحة مكتوبة من الغرب. وكانت روسيا قد طالبت بوضع حد لتمدد حلف شمال الأطلسي نحو الشرق، وصرف النظر عن قبول أوكرانيا في هذا الحلف.

المصدر: dpa/ الترجمة: deutschland.de