دعم المحكمة الدولية الخاصة بالحرب العدوانية على أوكرانيا

وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك دعت إلى إنشاء محكمة دولية خاصة لمحاكمة القيادة الروسية.   

Unterstützung für Sondertribunal zu Angriffskrieg gegen die Ukraine
picture alliance/dpa

لاهاي (dpa)- تسعى وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك إلى محاسبة القيادة الروسية أمام محكمة دولية خاصة بسبب حربها العدوانية على أوكرانيا. "نحن ندعم الطلب الأوكراني في تشكيل محكمة خاصة بدعم دولي لبحث جرائم روسيا"، قالت بيربوك خلال زيارتها إلى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

على ضوء الاعتداءات الروسية على أوكرانيا طالبت الوزيرة بالتحقيق في شبهات الإبادة الجماعية. "أمام هذه العدوانية والعنف وأمام جرائم الحرب والتدمير الممنهج يتوجب علينا التحقق فيما إذا كان هذا كله يعتبر جريمة ضد الإنسانية، وإلى أي مدى يمكن اعتبار الأمر مسألة إبادة جماعية"، حسب الوزيرة. الهجمات المتتالية على شبكات الكهرباء يمكن أن تقود إلى بقاء مئات آلاف السكان ضحايا العطش والبرد.

في ذات الوقت اقترحت بيربوك إجراء إصلاحات على القانون الدولي من أجل سد ثغرات قانونية كبيرة فيه. وفقا لذلك يتوجب تعديل الأسس القانونية لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي على المدى المتوسط، بحيث يكون بالإمكان أيضا محاكمة جرائم الحرب العدوانية دون أية قيود. المحكمة الخاصة "ليست الحل المثالي، وهي ليست كذلك حسب رأيي"، اعترفت الوزيرة. "ولكن حاجتنا إلى هذا الحل الاستثنائي تكمن في أن القانون الدولي حاليا يعاني من مثل هذه الفجوة". وأضافت بيربوك: "نحن بحاجة الآن إلى رسالة واضحة للقيادة الروسية ... وكذلك أيضا إلى الجميع في العالم، بأن الحرب العدوانية في هذا العالم لا يمكن أن تبقى بدون عقاب".