جائزة الكتاب الألماني 2020 من نصيب أنّة فيبر

"ملحمة بطلة" هي أفضل رواية ناطقة بالألمانية لهذا العام. الكتاب المكتوب بأسلوب المقاطع يتحدث عن كفاح مناضلة فرنسية من أجل الحرية. 

Anne Weber
dpa

فرانكفورت (dpa)- جائزة الكتاب الألماني لعام 2020 تذهب هذا العام إلى أنّة فيبر عن روايتها "أنيتة، ملحمة بطلة". هذا ما أعلنته لجنة التحكيم مساء الاثنين في فرانكفورت. الجائزة المخصصة لأفضل راوية مكتوبة باللغة الألمانية لهذا العام تتضمن مكافأة مالية بقيمة 25000 يورو. أقيم حفل تسليم الجائزة في دار بلدية فرانكفورت رومر، بعيدا عن حضور الجمهور بسبب جائحة كورونا. وقد اختارت لجنة التحكيم هذه الرواية من بين ما جموعه 206 أعمال ظهرت خلال الفترة من تشرين الأول/أكتوبر 2019 حتى أيلول/سبتمبر 2020.

ملحمة جديدة

تتحدث الرواية الفائزة عن قصة المناضلة الفرنسية أنة بومانوار، بأسلوب المقاطع. "قوة رواية أنة فيبر يمكن مقارنتها بقوة بطلة حكايتها"، جاء في بيان لجنة التحكيم. إنه "من المذهل، متابعة الحداثة الواضحة في هذا الأسلوب الملحمي القديم".

ولدت أنّة فيبر قبل 55 عاما في مدينة أوفنباخ بالقرب من فرانكفورت. بعد حصولها على الشهادة الثانوية، انتقلت إلى فرنسا، حيث مازالت تعيش حتى اليوم. عملت بداية كمترجمة، ومنذ نهاية التسعينيات تنشر كتاباتها الخاصة. تكتب بالألمانية تارة وبالفرنسية تارة أخرى، ثم تقوم بترجمة كتاباتها بين اللغتين.   

أنة بومانوار الحقيقية ولدت في 1923، وقد تعرفت أنة فيبر عليها شخصيا وتأثرت بها كثيرا، إلى درجة أن قررت أن تكتب عنها، حسبما ذكرت الكاتبة خلال قراءتها مقاطع من الرواية، ضمن القراءات التي تتم للقصص التي ترشحت إلى المرحة النهائية، وذلك في دار الأدب في فرانكفورت، نهاية أيلول/سبتمبر. كانت ناشطة في حركة المقاومة الفرنسية وعضوا في الحزب الشيوعي، وناضلت من أجل إنهاء الوجود الاستعماري الفرنسي في الجزائر.