جائزة نوبل الثانية لألمانيا

بعد جائزة نوبل في الفيزياء التي نالها كلاوس هاسلمان ينال الآن بنيامين ليست جائزة نوبل في الكيمياء بالتشارك مع الباحث الأمريكي المولود في سكوتلندا دافيد ماكميلان.

Benjamin List, David W.C. MacMillan
Illustration: Niklas Elmehed for Nobel Prize Outreach

ستوكهولم (dpa)- جائزة نوبل في الكيمياء تذهب هذا العام إلى الألماني بنيامين ليست والأمريكي المولود في سكوتلندا دافيد ماكميلان لأبحاثهما في طرق تسريع ردود الأفعال الكيميائية. هذا ما أعلنته الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم يوم الأربعاء في ستوكهولم.

وكانت جائزة نوبل في الفيزياء قد مُنِحَت يوم الثلاثاء لثلاثة باحثين، منهم كلاوس هاسلمان من هامبورغ. حيث تقاسم نصف الجائزة مع الأمريكي المولود في اليابان سيوكورو مانابة. بينما ذهب النصف الآخر إلى الإيطالي جيورجيو باريزي.

الفائزون بجائزة نوبل في الكيمياء في هذا العام، نجحوا في تطوير أدوات بارعة تساعد في بناء الجزيئات، والتي تسمى "المحفزات العضوية". حيث يتم استخدامها في الأبحاث الرامية إلى إنتاج الأدوية الجديدة، كما ساهمت في جعل الكيمياء أكثر صداقة للبيئة.

تطورت المحفزات العضوية بسرعة مذهلة. بمساعدة ردود الأفعال هذه تمكن الباحثون من الإنتاج بفعالية أكبر بكثير، وذلك من الأدوية إلى الجزيئات التي يمكنها امتصاص الضوء في خلايا الألواح الشمسية.

الجائزة الأهم والأشهر في عالم الكيمياء تتضمن هذا العام مكافأة مالية بقيمة عشرة ملايين كرون سويدي (حوالي 980000 يورو). احتفالية تسليم الجوائز ستكون كالمعتاد في 10 كانون الأول/ديسمبر، الذي يصادف ذكرى يوم وفاة المؤسس ألفريد نوبل.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de