جائزة نوبل في الكيمياء لباحثة دماغ في ألمانيا

جائزة نوبل في الكيمياء تذهب هذا العام إلى باحثة الدماغ العاملة حاليا في ألمانيا، إيمانويل كاربنتيير (فرنسا)، وكذلك إلى جينيفر دودنا (الولايات المتحدة). 

Chemie-Nobelpreis an Genforscherin in Deutschland
dpa

ستوكهولم (dpa)- جائزة نوبل في الكيمياء لهذا العام من نصيب باحثة الدماغ الفرنسية العاملة حاليا في ألمانيا إيمانويل كاربنتيير وإلى الأمريكية جينيفر دودنا، وذلك على نجاحهما في تطوير طرق جديدة فيما يتعلق بتغيير المورثات. هذا ما أعلنته أكاديمية العلوم الملكية السويدية في ستوكهولم يوم الأربعاء. لقد ساهمت الاثنتان بشكل كبير في تطوير مقص المورثات كريسبر/كاس9، "Crispr/Cas9"، الذي أحدث ثورة في علم الحياة الجزيئية، وأتاح فرص لتهجين وتربية النباتات، وساهم في إيجاد طرق مبتكرة في معالجة السرطان، كما يمكن أن يحقق الحلم القديم في معالجة الأمراض الوراثية. 

إيمانويل كاربنتيير وجينيفر دودنا تمكنتا من الاستفادة من واحدة من أكثر الأدوات حدة في عالم التقنيات الوراثية: مقص المورثات كريسبر/كاس9. بهذا المقص يتمكن الباحثون من تغيير مورثات DNA لدى الحيوانات والنباتات، وكذلك لدى الجسيمات الدقيقة بدقة هائلة، حسبما جاء بيان منح الجائزة.

الجائزة العلمية الأشهر للكيميائيين تتضمن هذا العام مكافأة مالية بقيمة 10 مليون كرونا (حوالي 950000 يورو)، بزيادة بمقدار مليون كرونا عن العام الماضي. وسيقام حفل تسليم الجائزة كما هو معروف تقليديا في العاشر من كانون الأول/ديسمبر، ذكرى وفاة صاحب مبادرة هذه الجائزة، ألفريد نوبل.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de