لا اتفاق بعد

في ختام جولته الأوروبية التقى وزير الخارجية الصيني وانغ يي نظيره الألماني هايكو ماس في برلين. وقد كان هناك العديد من الموضوعات قيد النقاش.

Keine Einigkeit
dpa

برلين (dpa)- طالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بالرجوع عن قانون أمن هونغ كونغ والإسراع قدر الإمكان في تنظيم انتخابات برلمانية حرة في الإقليم الصيني المتمتع بالإدارة الخاصة. "نريد التطبيق الكامل لمبدأ بلد واحد مع نظامين، في أسرع وقت ممكن"، حسب تصريح الوزير يوم الثلاثاء، بعد لقائه وزير الخارجية الصيني وانغ يي في برلين.

وانغ بدوره رفض التدخل في الشؤون الصينية الداخلية، وذلك أيضا على خلفية التعامل مع أقلية الأويغور المسلمة في إقليم كسينجيانغ. "سواء هونغ كونغ أو كسينجيانغ: كلا الأمرين يقعان ضمن نطاق الأمور الداخلية الصينية"، قال الوزير، حسب الترجمة الرسمية المعتمدة. "لا نريد أي تدخل أجنبي في المجتمع الصيني".

كما رفض ماس التهديدات الصينية للبرلماني التشيكي ميلوس فسترسيل بشأن زيارته إلى تايوان. وأكد أن الاتحاد الأوروبي يتصرف في موضوعات السياسة الخارجية "بتضامن وتعاون وثيق" ويتعامل مع شركائه بكل احترام، حسب وزير الخارجية. "ونحن نتوقع من الآخرين ذات الأمر. والتهديدات لا تتوافق مع هذا."

وقد كرر وانغ انتقاده لزيارة تايوان وتحدث عن "إهانة شاملة"، وعن تجاوز للخطوط الحمر. وترى الصين في تايوان الديمقراطية التي انفصلت في 1949 عن اليابسة الصينية، إقليما انفصاليا، بدلا من دولة مستقلة، وتحاول عزلها دوليا.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de