news_Arbeitsmarkt_08062017

الاعتراف بالتأهيل المهني

برلين (dpa)- من خلال مقارنة وتقييم جزئي أجرته الحكومة الألمانية الاتحادية لقانون التعديل الذي دخل حيز التطبيق قبل خمس سنوات، يتبين أن هذا القانون بات الآن يؤتي ثماره في سوق العمل. بعد الاعتراف بشهادات تأهيلهم المهني التي تم الحصول عليها في الخارج حصل تسعة من كل عشرة عمال مهرة على فرصة عمل في ألمانيا، حسبما أعلنت وزارة التعليم الاتحادية يوم الأربعاء بعد جلسة حكومية في برلين.

"بشكل أساسي في المهن التي تعاني نقصا كبيرا في العمالة الماهرة، كما هي الحال على سبيل المثال في مجالات الرعاية أو قطاع الكهرباء، يعتبر الاعتراف بالشهادات عامل مهم، من أجل مواجهة حالات الاختناقات في سوق العمل"، حسب وزيرة التعليم الألمانية يوهانا فانكا. وأضافت أن تقييما أوليا بَيّنَ أن نسبة العمالة والدخل الإجمالي لهؤلاء المهاجرين قد حققا ارتفاعا ملحوظا. وأشارت الوزيرة إلى أنها تريد "دعم الهجرة المرغوبة المُسَيطَر عليها ورفع الكفاءات المهنية والمهارات التي يتمتع بها كل شخص منهم".

وحسب أرقام الوزارة فإن عدد طلبات تعديل الشهادات في تزايد مستمر: حتى نهاية 2015 تجاوز عدد طلبات تعديل الشهادات في المهن المعترف بها رسميا على المستوى الاتحادي 63000 طلبا. ثلاثة أرباع هذه الطلبات حصلت على تعديل كامل. وقد وصلت نسبة الرفض إلى 2,6 في المائة فقط، وهي أقل من العام الذي سبق. ومن المتوقع أن يقدم مكتب الإحصاء الاتحادي أرقاما جديدة عن عام 2016 خلال شهر أيلول/سبتمبر المقبل.

المصدر: dpa، الترجمة: FSM