ماس يلتمس الدعم لفرض عقوبات جديدة على روسيا

دعا وزير الخارجية الألمانية خلال اجتماع الاتحاد الأوروبي إلى تأييد المقترح الألماني-الفرنسي.

Bundesaußenminister Heiko Maas
dpa

لوكسمبورغ (dpa)- خلال اجتماع للاتحاد الأوروبي دعا وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس إلى تأييد المقترح الألماني-الفرنسي المتعلق بفرض عقوبات جديدة على روسيا. وذكر أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (OPCW) قد أكدت أن حادث التسمم الذي تعرض له المعارض الروسي ألكسي نافالني يعتبر خرقا لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية، حسب تأكيد الوزير العضو في حزب SPD يوم الاثنين في لوكسمبورغ. وأضاف أن هذا الأمر لا يجوز أن يمر بدون عواقب. وأضاف الوزير أن ألمانيا وفرنسا تقدمتا باقتراح فرض عقوبات "على أشخاص محددين"، والآن يجب تحديد الخطوات القادمة.

معارض سياسات الكرملين، نافالني كان قد تعرض للانهيار خلال رحلة طيران داخلية في روسيا في 20 آب/أغسطس الماضي. وبعد هبوط اضطراري في مدينة أومسك في سيبيريا تم نقله إلى مشفى شاريتيه في برلين، بناء على طلب أسرته وإصرارها على ذلك. ابن الرابعة الأربعين عاما غادر المشفى الآن، إلا أنه لم يستعد عافيته الكاملة بعد، وهو يجري حاليا فترة نقاهة في العاصمة الألمانية. يعتقد نافالني أن الحكومة الروسية وراء هذا الاعتداء الكيميائي عليه. ويعتبر هذا المعارض أحد أشد المنتقدين لسياسات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 

بررت ألمانيا وفرنسا مقترحاتهما المتعلقة بالعقوبات بأن روسيا لم تتجاوب حتى الآن مع الطلبات المتكررة بالكشف التام عن حقيقة ما جرى للمعارض الروسي. الإجراءات العقابية سوف تطال أشخاصا بعينهم، "يعتقد أنهم بحكم موقعهم الرسمي مسؤولون بشكل مباشر عن هذه الجريمة، وعن خرق القوانين الدولية، كما تطال أيضا مؤسسة على علاقة ببرنامج نوفيتشوك".

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de