مجلس الأمن الدولي: ماس يقدم نتيجة إيجابية

في نهاية فترة الرئاسة الألمانية لمجلس الأمن الدولي استعرض وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس النتيجة الإيجابية لهذه الفترة، رغم صعوبة الشروط المحيطة.

Sicherheitsrat: Maas zieht positive Bilanz
dpa

برلين/نيويورك (dpa)- في نهاية فترة الرئاسة الألمانية لمجلس الأمن الدولي استعرض وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس النتيجة الإيجابية لهذه الفترة، رغم صعوبة الشروط المحيطة. "رئاستنا للمجلس جاءت في فترة عصيبة، وذلك على ضوء العقبات المتتالية، إلا أن جهودنا لم تذهب هباء." حسب ماس. وقد أبرز الوزير الاتفاق على القرار المتعلق بمواجهة أفضل لجائحة كورونا، وعلى تمديد المساعدات الإنسانية لسورية، التي تم التوافق عليها خلال فترة الرئاسة الألمانية في شهر تموز/يوليو.  

إلا أن دول الفيتو في مجلس الأمن قد وضعت حدودا دبلوماسية لطموحات الرئاسة الألمانية في زمن التوجهات والسلوكيات الوطنية المنفردة. الأمين العام للأمم المتحدة، أنتونيو غوتيريش أشار مؤخرا إلى أنه يعتبر أن الإصلاحات باتت ضرورة ماسة. "لقد بين الشهر الماضي مدى حاجتنا إلى مجلس أمن قادر على العمل واتخاذ القرار، ومدى ابتعاد مجلس الأمن بتركيبته الحالية عن بلوغ هذا الهدف"، حسب ماس. لم يتم التوصل في العديد من الموضوعات إلى أية حلول، إلا أن هناك توجهات على الأقل.  

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de