مليون دارس ألماني في الخارج مع إراسموس

منذ 35 عاما يتيح برنامج التبادل "إراسموس" إقامة في الخارج للطلبة والدارسين. أيضا في ألمانيا يتمتع البرنامج بشعبية وإقبال كبير.  

DAAD-Präsident Joybrato Mukherjee
Sebastian Wilke/DAAD

برلين (dpa)- حسب بيانات هيئة التبادل الثقافي (DAAD) استفاد من برنامج الاتحاد الأوروبي للتبادل الطلابي "إراسموس" منذ انطلاقه قبل 35 عاما حوالي مليون طالب وطالبة من الألمان، من خلال الإقامة في الخارج. أكثر من 12 مليون أوروبي شاركوا في هذا البرنامج منذ انطلاقه، حسبما أعلنت هيئة DAAD يوم الثلاثاء، لمناسبة مرور 35 عاما على انطلاق إراسموس. وكان البرنامج قد انطلق في 15 حزيران/يونيو 1987.

يعتبر البرنامج بمثابة رابط عاطفي وفكري، يجمع جيل الشباب الأوروبي، حسب رئيس هيئة DAAD، جويبراتو موخرجي. "في هذا السياق يعتبر إراسموس أيضا برنامجا للسلام، وأنا على ثقة من أن هذا الهدف بات اليوم أهم منه في أي وقت مضى".

الرغبة في فترة إقامة في الخارج عادت بعد سنتين من الكورونا في غاية القوة لدى الطلبة الألمان. وقد تجاوز عدد طلبات الحصول على إقامة في الخارج التي تم تقديمها حتى الآن خلال هذا العام عدد الطلبات التي تم تقديمها خلال العام الماضي بأكمله. "نشهد خلال العام الجاري زيادة بمقدار 20 في المائة في طلبات إراسموس، عما كانت عليه في الجامعات الألمانية خلال 2021. حسب تصريح موخرجي في مطلع حزيران/يونيو. 

تشير إحصاءات DAAD إلى أن عدد الطلبات المقدمة قد وصل إلى 71000، بينما وصل العدد في عام 2021 إلى 59000، وكذلك الأمر في العامين السابقين. وقد تم تخصيص مبلغ قياسي للسنتين القادمتين وصل إلى157 مليون يورو من أجل التبادل الخارجي، وتخصيص حوالي 50000 من طلبة الجامعات والعاملين فيها، حسب رئيس DAAD.