من أجل حل سياسي في ليبيا

ازدادت حدة الأزمة المستمرة في ليبيا. وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يحاول التوسط من أجل حل المشكلة، بالتعاون مع شركاء آخرين من الاتحاد الأوروبي.

Für politische Lösung in Libyen
dpa

بروكسل (dpa) – ضمن إطار الجهود الرامية إلى وضع حد لدائرة العنف في ليبيا، التقى الخارجية هايكو ماس يوم الأربعاء في بروكسل رئيس الوزراء المعترف به دوليا فايز السراج. هذا ما أعلنه دبلوماسيون في الاتحاد الأوروبي. كذلك شمل برنامج نشاطات السراج لقاء مع رئيس البرلمان الأوروبي، دافيد ساسولي. 

وكان ماس قد أعلن يوم الثلاثاء عن إطلاق مبادرة جديدة للوساطة بين الأفرقاء الليبيين. وقال أنه اتفق مع شركاء في الاتحاد الأوروبي "أن المباحثات مع الأطراف الليبية سوف تنطلق اعتبارا من الغد، من أجل توفير شروط التوصل إلى حل سياسي للأزمة في البلاد"، حسب تصريح ماس العضو البارز في حزب SPD يوم أمس، بعد اجتماعه في بروكسل مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي.

منذ عدة شهور تبذل الحكومة الألمانية جهودا فيما يسمى مشروع برلين الهادف إلى إيجاد حل سياسي للنزاع في ليبيا. وبعد اجتماع بروكسل أعلن المشاركون عبر بيان مشترك تأييدهم لهذه الجهود. المطلوب هو وقف فوري لإطلاق النار والالتزام الكامل بحظر بيع السلاح إلى ليبيا ووقف التدخلات الخارجية في البلاد.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de