ميركل تحمل ترامب جزءا من المسؤولية في اقتحام مبنى كابيتول

صور اقتحام مبنى الكونغرس المثيرة للقلق جعلت المستشارة تشعر "بالغضب والحزن".

Kanzlerin Angela Merkel (CDU)
dpa

برلين (dpa)- المستشارة أنجيلا ميركل (حزب CDU) ألقت بجزء من المسؤولية على الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب في إقدام أنصاره على اقتحام مبنى كابيتول في العاصمة الأمريكية واشنطن. صور اقتحام مبنى الكونغرس المزعجة والمثيرة للقلق أثارت "الغضب والحزن"، حسب تعليق ميركل يوم الخميس خلال اجتماع لمجموعة عمل الولاية لحزب CSU في البوندستاغ الألماني في برلين. "يؤسفني كثيرا إصرار الرئيس ترامب على عدم الاعتراف بخسارته في الانتخابات منذ تشرين الثاني/نوفمبر، وهكذا فعل بالأمس أيضا. مازال التشكيك بنتائج الانتخابات قائما". وهذا الأمر مهد الطريق أمام أحداث الليلة الماضية.

"القاعدة الأساسية في الديمقراطية هي: بعد الانتخابات هناك رابح وخاسر"، حسب ميركل. "كل منهما يجب أن يمارس دوره بكامل الاحترام والمسؤولية، كي تبقى الديمقراطية هي المنتصر في النهاية".

في ذات الوقت أعربت ميركل عن تفاؤلها بالرئيس الجديد المنتخب بايدن. كلمات بايدن والكثير من ردود أفعال الحزبين الكبيرين في الولايات المتحدة "تجعلني أكون على ثقة من أن هذه الديمقراطية ستكون أقوى بكثير من المهاجمين ومثيري الشغب". وأضافت أنه من المحزن أن يفقد أناس حياتهم في أحداث الليلة الماضية. "إلا أن الأمر المطمئن بالنسبة لي هو أن الكونغرس استأنف نشاطه المعتاد خلال الليل". وأضافت أن انتصار بايدن ونائبة الرئيس كامالا هاريس في الانتخابات بات الآن رسميا وقطعيا. "الولايات المتحدة الأمريكية سوف تكون خلال أسبوعين، كما يجب أن يجب فعليا أن تكون، وستفتح صفحة جديدة في مسيرتها الديمقراطية"، حسب ميركل.

وكانت مجموعة من أنصار ترامب الغاضبين قد تظاهرت يوم الأربعاء في العاصمة واشنطن، وقد تفاقمت الأمور لدى اقتحامهم المركز السياسي للولايات المتحدة مثيرين فوضى لم يسبق لها مثيل. وحسب بيانات الشرطة فقد ذهب أربعة أشخاص ضحايا هذه الاحتجاجات.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de