مزيد من الأسلحة لأوكرانيا

بلدان الناتو تخطط لتوسيع الدعم العسكري لأوكرانيا. وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك أعلنت عن لقاء عمل غير رسمي خلال شهر أيار/مايو لوزراء خارجية حلف الناتو في برلين. 

Mehr Waffen für die Ukraine
AP

بروكسل (dpa)- تخطط الدول الأعضاء في حلف الناتو لتعزيز دعمها العسكري لأوكرانيا. خلال اجتماع لوزراء الخارجية في بروكسل تم يوم الخميس تبني تغير جذري فيما يتعلق بمسألة إرسال الأسلحة إلى أوكرانيا التي تتعرض لهجوم روسي كبير. قبل حوالي أسبوعين فقط تم استبعاد مثل هذا النوع من الدعم خلال مؤتمر قمة استثنائي لحلف الناتو. وقد ذُكِر حينها أن السبب يكمن في الخوف من رد فعل روسيا واتخاذها إجراءات ضد دول أعضاء في الناتو.

ولكن يوم الخميس بدت التعليقات والمداخلات في اجتماع وزراء خارجية الناتو بشكل مختلف تماما. بالتعاون مع الشركاء نتابع التطورات ونبحث في كيفية دعم أوكرانيا وتقديم المزيد من المساعدة بشكل أكثر كثافة وتنسيقا في المستقبل، حسب وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك. والتي أكدت أن من حق أوكرانيا الدفاع عن النفس. ويعتبر الكشف عن ارتكاب جرائم حرب في المناطق المحيطة بالعاصمة كييف بعد انسحاب القوات الروسية منها، السبب الرئيسي لهذا التعديل في سياسة حلف الناتو ومواقفه. وقد أعلنت بيربوك عن اجتماع عمل غير رسمي لوزراء خارجية الناتو في برلين خلال شهر أيار/مايو القادم بغية متابعة التداول والتشاور والاتفاق على التعامل مع الحرب الروسية على أوكرانيا. ومن المفترض أن يتم أيضا التباحث في مسألة تعزيز القدرات الدفاعية للدول الأعضاء في الحلف وتوفير حماية أفضل للجناح الجنوبي الشرقي من أراضي الحلف.  

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de