مزيد من شحنات الأسلحة إلى أوكرانيا

ألمانيا ترسل قاذفات صواريخ وآليات مصفحة. المستشار الاتحادي شولتس ووزيرة الدفاع لامبريشت يؤكدان على المزيد من الدعم. 

Christine Lambrecht
picture alliance/dpa

برلين (dpa)- تنوي الحكومة الألمانية المضي في دعمها للقدرات الدفاعية الأوكرانية في مواجهة العدوان الروسي، وترسل لهذه الغاية اثنتين من قاذفات الصواريخ المتعددة "مارس" إضافة إلى 50 عربة مصفحة من طراز "دينغو". كما سيتم تقديم 200 صاروخ، حسبما أعلنت وزيرة الدفاع كريستينة لامبريشت. ناقلة دينغو المصفحة يمكن استخدامها في مهمات الدوريات والاستطلاع، ويمكن نقلها بالطائرة. 

"نحن نساعد بتقديم المعدات العسكرية الثقيلة وتدريب الجنود والجنديات الأوكرانيين، حيث أن معركتهم هي معركتنا أيضا"، حسبما ذكر المستشار الاتحادي أولاف شولتس خلال حفل تسليم جائزة الإعلام "M100 Media Award" لبطل العالم السابق في الملاكمة للوزن الثقيل، فلاديمير كليتشكو، نيابة عن الشعب الأوكراني. وأكد المستشار أن ألمانيا سوف تستمر في دعمها "بشكل كامل طالما كان ذلك ضروريا".

أيضا وزيرة الدفاع الألمانية لامبريشت أكدت بدورها استمرار دعم الحكومة الألمانية الاتحادية لأوكرانيا. "العدوان الروسي الوحشي على أوكرانيا يسطر بداية لمرحلة مختلفة جديدة. ونحن نقف بكل وضوح إلى جانب أوكرانيا في دفاعها البطولي، ونستخدم في هذا العقوبات على روسيا. نحن نقدم الملجأ لحوالي مليون لاجئ أوكراني". حسب لامبريشت. "نقدم الدعم المالي، كما نقدم العون من خلال شحنات الأسلحة. إنه من المشجع أن يرى المرء مدى النجاحات والانتصارات التي حققتها أوكرانيا خلال الأيام الأخيرة، والتي كان لشحنات الأسلحة الألمانية أيضا دور فيها".